سفير المملكة لدى لندن يفند ادعاءات السياسيين حول دعم السعودية للإرهاب

سفير المملكة لدى لندن يفند ادعاءات السياسيين حول دعم السعودية للإرهاب
تم – لندن : هاجم سفير المملكة لدى لندن الأمير محمد بن نواف، زعيم المعارضة البريطانية “جيريمي كوربين”؛ لمحاولته تشويه المملكة والحقيقة، فيما يتعلق بتصدي الرياض لـ”داعش”.
وقد لفتت صحيفة “إندبندنت” البريطانية إلى تصريحات “كوربين”، الثلاثاء، التي اعتبر فيها أن صعود “داعش” أثار بعض التساؤلات الكبرى كمن يقف وراء هذا التنظيم، وسمى السعودية بشكل خاص، لكن الأمير محمد بن نواف ردّ عليه بأن أي ادعاء بأن المملكة دعمت التطرف والتشدد يمثل إهانة.
ونشرت الصحيفة المقال الذي قدمه سفير المملكة في التايمز البريطانية، وأشار فيه إلى أنه مع استمرار وانتشار كارثة الإرهاب فإن لعبة اللوم قد بدأت، والسعودية تجد نفسها مجددًا هدفًا لسياسيين مثل “جيريمي كوربين” و”لورد أشدون”، اللذين ادعيا خطأ أن المملكة دعمت ببعض الطرق التطرف الراديكالي، وأنه يفضل أن يعتبر تصريحات هؤلاء السياسيين سوء فهم وليست متعمدة؛ لأن التعمد يمثل إهانة لحكومة المملكة والشعب والعقيدة.
وشدد الأمير محمد بن نواف على أن المملكة تحارب الإرهاب منذ عقود، وأن الحكومات الغربية وحكومات الشرق الأوسط لن تستطيع فعل ذلك وحدها، معتبرا أن فقدان الثقة وعدم الفهم وتشويه دور السعودية من قِبَل السياسيين البريطانيين قد يصعّب الأمور على المملكة في تحقيق هذا الهدف.
وأضاف سمو السفير أن تلك الاتهامات توجّه للسعودية بشكل يومي، وهي لا تخدم أي شخص سوى المتشددين الذين يسعون للوقيعة والانقسام، وطالب بضرورة أن تتراجع حملات التشويه من قبل السياسيين الذين يستخدمونها لتسجيل النقاط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط