“داعش” يعدم روسيا بزعم أنه جاسوس لموسكو في سوريا

“داعش” يعدم روسيا بزعم أنه جاسوس لموسكو في سوريا

تم – دمشق : تداولت مواقع جهادية أمس، شريط فيديو يوثق قيام تنظيم داعش بإعدام مواطن روسي زعم أنه يعمل لصالح المخابرات الروسية في سوريا.

ويظهر الشريط رجلا ملتحيا يرتدي زيا برتقاليا، عادة ما يرتديه أسرى تنظيم داعش، ويعترف بأنه يعمل لصالح المخابرات الروسية التي أرسلته الى مناطق سيطرة التنظيم لجمع معلومات حوله وتحديدا حول عناصره المنحدرين من القوقاز، وفي نهاية الشريط يظهر الرجل جاثيا على ركبتيه وخلفه يقف عنصر من التنظيم بيده سكينا تمهيدا لإعدامه، ويحذر موسكو باللغة الروسية من “الهزيمة”.

هذه ليست المرة الاولى التي يزعم فيها تنظيم داعش إعدام روس يعملون لصالح موسكو، فقد أصدر في يناير الماضي شريطا يظهر فتى وهو يطلق النار على رجلين متهمين بالعمل لصالح المخابرات الروسية.

يذكر أن روسيا تشن منذ سبتمبر الماضي حملة جوية تستهدف تنظيم داعش في سوريا ومجموعات “جهادية” أخرى، ومطلع الشهر الماضي توعد بوتين بتكثيف الضربات الروسية في سوريا بعدما تم التأكد من أن قنبلة تسببت في تحطم طائرة الركاب الروسية فوق أجواء سيناء المصرية في 31 أكتوبر الماضي ما اودى بحياة 224 شخصا، كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن الحادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط