“وفاة طفل” تدفع والداً لاتهام أطباء مستشفى أطفال الطائف بالإهمال

“وفاة طفل” تدفع والداً لاتهام أطباء مستشفى أطفال الطائف بالإهمال

 تم-الطائف : ذكر محمد فهاد السواط، والد الطفل الذي توفي في مستشفى الأطفال في الطائف أن تصريح “صحة” الطائف ابتعد عن الحقائق في عدد مما ورد على لسان المتحدث باسم الوزارة، سراج الحميدان.

 وأضاف السواط، أنه “راجع المستشفى في اليوم الأول بسبب ارتفاع حرارة ابنه واحتقان في الحلق، فكشفت عليه طبيبة سودانية وصرفت له مخفض حرارة ومضاداً حيوياً”.

 وتابع، “في اليوم التالي اشتدت الحرارة فعدنا بـ “لؤي” إلى المستشفى والتقينا طبيبة سودانية أخرى، وأخذت والدة الطفل رقم انتظار للدخول إليها بعد أن رفضت تجاوز الدور، وأعطت الأم كمادات لتخفيف حرارة الطفل لحين دورنا”.

 واستمر، “حين دخلت زوجتي للطبيبة وقالت لها أن الطفل راجع طبيبة أخرى أمس وصرفت له دواء لكن لم يتحسن وضعه، فردت الطبيبة أنها لن تصرف دواءً جديداً، وعليها الاستمرار في الدواء السابق، فجاءتني زوجتي تُشير إلى أن الطبيبة رفضت الكشف أو إعطاء إبرة مُسكّنة”.

 واستطرد الوالد المكلوم، “أخذت ابني لحظتها وانتقلت إلى عيادة الرجال وعرضت الطفل على الطبيب وردَّ بأن نستمر في الدواء الذي صُرف قبل يوم، فعدنا إلى المنزل، لكن المرض ازداد على الطفل، وفي اليوم الثالث على التوالي عدنا قرابة الثانية ظهراً وحضر الأطباء بشكل سريع وتم تنويمه، في البداية ذكروا أن الرئة تعاني ضعفاً، ثم ادعوا أن السكر مرتفع في الدم بنسبه ٤٠٠، فأعطي إبرة مخفضة لسكر الدم أمام أعيننا، وأقسم بالله أنه بعد الإبرة المشؤومة وفي أقل من 10 دقائق، استفرغ دماً لثلاث مرات، ولم يمكث بعدها إلا دقائق، توقف قلبه ثم مات”.

 وأوضح السواط أن المستشفى بعد وفاة ابنه، أكدت أنه ليس مصاباً بإنفلونزا الخنازير ولا حتى كورونا، مبينا، “تقدمت بشكوى للشؤون الصحية في الطائف، ووجدت إهمالاً حتى في التفاعل مع شكواي، وأرسلوا طبيباً سودانياً يحقق مع طبيبات سودانيات ولم نجد أي نتيجة حتى الآن”.

 وجدد السواط مناشدته لوزير الصحة والمقام السامي بالوقوف في محنته والتحقيق مع مَن تسبب في وفاة ابنه بهذا الإهمال، مطالباً بلجنة محايدة من وزارة الصحة، مؤكداً أنه “لن يسكت وسيصعّد قضيته حتى أعلى سلطة في الدولة”.

2 تعليقات

  1. حسبي الله علي مستشفي الاطفال بالطايف دايم عندهم اهمال الله ينتقم منهم وحسبي الله علي كل مقصر

  2. حسبي الله ونعم الوكيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط