الصحف البريطانية تعلّق على طفل سعودي يقود سيارة بسرعة هائلة  

الصحف البريطانية تعلّق على طفل سعودي يقود سيارة بسرعة هائلة   

 

تم – متابعات : تابعت صحف بريطانية الفيديو الذي تداولته مواقع إلكترونية، وأظهر طفلًا سعوديًا يصور نفسه وهو يقود سيارة بسرعة 90 ميلًا في الساعة.

واعتبرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن ما فعله الطفل عبر قيادته لسيارة بسرعة 90 ميلًا في الساعة، جزءًا من حالة “جنونية” جديدة ظهرت في المملكة.

وأشارت إلى أن الفيديو الذي ظهر على الإنترنت أظهر الطفل وهو يقود السيارة بنفسه ويسمع صوته وهو سعيد بقيادته بسرعة عالية جدًا.

وأضافت أن الطفل قام بتوجيه الكاميرا باتجاه عداد السرعة بينما كانت السيارة مستمرة في سرعتها حتى بلغت 90 ميلًا في الساعة.

وذكرت أن الطفل وجه الكاميرا ليظهر نفسه وهو يبتسم، معتبرة أن الفيديو ردًا على تحدٍ جديد في المملكة يُظهر الأطفال وهم يقودون السيارات بسرعة عالية وبشكل غير قانوني على طرق المملكة.

وأبرزت الصحيفة الانتقادات الموجهة في المملكة لهذا النوع من “الجنون” الذي يُعرض الأطفال والطرق للخطر، مطالبين بمحاسبة الآباء على فشلهم في السيطرة على أبنائهم.

وأشارت إلى أن المملكة لديها واحد من أسوأ سجلات حوادث الطرق في العالم، حيث يفارق الحياة نحو 17 شخصًا في حوادث يومية، وكل ثانية تحدث فيها حادثة بالمملكة.

وأوردت الصحيفة إحصائية لوزارة الصحة السعودية أشارت إلى ارتفاع الحوادث بشكل سريع، وسجلت 598 ألفًا و300 حادثة عام 2012م، بمتوسط ألف و614 حادثة في اليوم، و67 حادثة في الساعة.

وتناولت قيام السلطات بوضع كاميرات مرورية إضافية وأجهزة كشف عن السرعة في كل المناطق في محاولة لتقليص عدد الحوادث.

أما صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية، فتحدثت عمَّا وصفته بالاتجاه المقلق الجديد في السعودية، بعد قيام عشرات الأطفال بتصوير أنفسهم وهم يقودون سيارات على طرق تشهد حركة مرورية وبسرعات عالية.

وذكرت الصحيفة أن الفيديوهات تظهر على الإنترنت خلال هذا العام، لكن مقطع الفيديو الأحدث أقلق للغاية قائدي السيارات في المملكة، حيث أظهر طفلًا يقود سيارة بسرعة عالية على الطريق.

وأشارت إلى أن أحد المعلقين على مقطع الفيديو الذي ظهر على الإنترنت قبل ساعات، عبر عن خوفه من أن السيارات في المملكة باتت تتحول إلى ما يشبه القنابل الموقوتة بسبب قائدي السيارات المتهورين، مضيفًا أن هناك قلق من تصرفات المراهقين لكن القلق الآن أصبح كذلك من تصرفات ما قبل سن المراهقة على الطرق.

وتناولت ما يثار على مواقع التواصل الاجتماعي من ضرورة محاسبة أولياء الأمور على تصرفات أطفالهم، ومعاقبة الأسر التي تشجع أطفالها الصغار على القيادة غير القانونية.

وأضافت أن فيديو ظهر على الإنترنت في سبتمبر الماضي، أظهر طفلًا في سن السابعة يقود سيارة ومعه أسرته على طريق مشغول بالسيارات بالقرب من الرياض.

وفي أبريل الماضي ظهر فيديو لصبي يعتقد أنه بالمملكة وهو يقود مركبة بسرعة أكثر من 200 كيلومتر في الساعة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط