مكتب هندسي يخالف التعليمات ويحصّل رسومًا على منح بلدة #طريب  

مكتب هندسي يخالف التعليمات ويحصّل رسومًا على منح بلدة #طريب   

 

تم – طريب : ارتكب أحد المكاتب الهندسية المنفذة للمخطط الواقع شمالًا من مخطط الملك فهد بمحافظة طريب، مخالفة جسيمة بتوزيع منح البلدية على المواطنين برسوم 500 ريال لكل قطعة يتم تحصيلها من المواطنين، رغم وجود تعميم يمنع تحصيل أي رسوم من المواطنين أثناء توزيع المنح لهم.

واستنكر عدد من المواطنين الذي تم منحنهم أسباب صمت البلدية من خلال ملاحظتين، الأولى عدم فتح المكتب الهندسي مكتب بجوار البلدية أو في أي مكان بشكل ثابت يستطيع جميع المواطنين التواصل معه بشكل رسمي لإنهاء إجراءات منحهم وفق ما يطبق في جميع بلديات المملكة، حيث إنهم يعانون من عدم وجود كراسي لاستقبالهم ولا ظلال ولا مكان يليق بهم كبارًا وصغارًا رجالًا ونساءً، ولا يوجد أي خدمات للمكتب من تصوير أو توفير لمستلزمات الاستلام، وإنما ينفذ المختصون في المكتب ما يرغبونه على حساب المواطن، دون التزام بالأنظمة والتعليمات، وذلك على طاولة صغيرة وكرسي للمهندس المسؤول عن المكتب بموقع المخطط .

والملاحظة الثانية هي قيام المكتب بأخذ رسوم على المواطنين بواقع ٥٠٠ ريال لكي يستخرج لهم قطعهم الممنوحة لهم على الطبيعة، متجاهلين تعميم وزارة الشؤون البلدية والقروية رقم ٤٧٥٧٥ وتاريخ 17/ 9/ 1434هـ الذي ينص على عدم استحصال رسوم على المواطنين اللذين لديهم منح سكنية صادره وفقًا لما يقتضيه النظام الصادر، وعلى الأمانة والبلدية القيام بصرف مستحقات المكتب المختص وفق الأنظمة والتعليمات دون أخذ شيء من المواطن.

كما استنكر المواطنون قيام المكتب الهندسي بطلب مستخلص من البلدية لأخذ مستحقات التنفيذ. وقيمه بأخذ مبالغ مالية من المواطنين ومن البلدية، والبلدية تلتزم الصمت دون استنكار ما يرونه ويتذمر منه المواطنون.

وأشار المواطنون إلى أن المكتب الهندسي يتخذ آلية في التوزيع متبنيها حسب رغبته هو أنه سوف يحضر بداية كل شهر، ويسلم لمدة ثلاثة أيام، وبعد شهرين من ذلك وإذا تأخر عن زيارته في المخطط لاستلام منحته ويرغب الاستعجال في استلام منحته يراجع المكتب بمدينة أبها على بعد ١٢٠ كلم، وذلك بتسديد رسوم المنحة غير الشرعية ودون استلام على الطبيعة.

ويناشد المواطنون النظر في معاناتهم وحل شكواهم بعد عناء انتظار هذه الأعوام بما يقوم به هذا المكتب من عمل مخالف مطالبين بتطبيق الأنظمة والتعليمات في حقه، وتسهيل إجراءات منحهم وإلزام المكتب بفتح مكتب ثابت بجوار البلدية أو في المخطط وتسليمهم منحهم على طوال فترة لا تقل عن شهرين، حيث إن المواطنين منهم المريض ومنهم المسافر، ومنهم من لا يجد ما لا يستطيع أن يدفعها للمكتب، كما طالب المواطنون البلدية بالنظر في تبتير بقية المخطط الذي لم يبتر ولم يرقم، وطالبوا المسؤولين في وزارة البلديات وأمانة عسير بفتح تحقيق مع من سمح للمكتب بأخذ رسوم عليهم دون وجهه حق وتجاهلهم للتعميم الوزاري وعدم فتح مكتب يُستقبل فيه المواطنون بشكل رسمي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط