البقرة بافاريا.. صارت رمزا للموت بعد الحرية في ألمانيا

البقرة بافاريا.. صارت رمزا للموت بعد الحرية في ألمانيا

تم – ميونيخ : أسقطت محكمة ألمانية حكمها بتغريم مزارع، هربت بقرته عند محاولة تسليمها للمجزر، وهاجت في الشارع، وأعفته من دفع مبلغ 528 يورو طالبت به الشرطة مقابل جهود رجالها في مقاومة البقرة الهائجة، والتي انتهت بقتلها فى ولاية بافاريا عام 2014.

وقد رفع المزارع دعوى ضد الشرطة يرفض فيها دفع الرسوم، ويؤكد أنه غير مسؤول عن هروب بقرته، وهو ما اقتنعت به المحكمة، إذ رأت رئيسة المحكمة في مبررات الحكم أن الأمر يتعلق بما إذا كان صاحب البقرة قد مكنها من الهرب من سيارة النقل التي حمل فيها البقر إلى المجزر، بينما نفى المزارع أن يكون قد فعل ذلك.

وبعد أن أطلقت الشرطة رصاصتين على البقرة الهاربة، عندما وصلت إلى مكان كان معدا للاحتفال بأعياد أكتوبر الشعبية، أسمت جماعات الدفاع عن حقوق الحيوان في ولاية بافاريا على البقرة اسم “بافاريا”، وأقاموا لها ما يشبه النصب التذكاري وأضاؤوا حوله الشموع ووضعوا باقة زهور وبطاقة مكتوبا عليها “لتصبح هذه البقرة من الآن فصاعدا رمزا للموت بعد الحرية”!

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط