“الشورى” يصوّت الثلاثاء المقبل على خطة التنمية العاشرة المحدثة

“الشورى” يصوّت الثلاثاء المقبل على خطة التنمية العاشرة المحدثة

تم-الرياض

 

يصوّت مجلس الشورى، الثلاثاء المقبل، على وثيقة خطة التنمية العاشرة المحدَّثة 37 1441 التي ناقشها قبل 10 أيام، وطالها النقد الحاد من بعض الأعضاء الذين استبعدوا إمكانية تحقيق أهدافها وبرامجها ومشاريعها، ومشككين في قدرة الدولة على الإنفاق وفق المخطط له، وصعوبة توفير المخصصات المالية التي حددتها وزارة الاقتصاد التي أعدت وثيقة الخطة.

 

وطالب أعضاء بإعادة دراسة الخطة وفق المتغيرات والتطورات الاقتصادية المتعلقة بأسعار النفط والبيانات الحكومية عن نسب البطالة والإسكان، مشيرين إلى أن تفاؤل وزارة الاقتصاد غير مرتبط بالمعطيات الواقعية.

 

وأكدت مصادر مطلعة، تمسك لجنة الاقتصاد والطاقة التي درست تقرير وزارة الاقتصاد والتخطيط، ببرامج ومشاريع وأهداف، وطلب الموافقة عليها من المجلس، لافتة إلى أن تقرير اللجنة أظهر أن متطلبات الخطة لم تُبن على تقديرات واقعية للوضع الراهن لاقتصاد المملكة الناجمة عن تراجع أسعار النفط عالمياً، وما يترتب عليه من تراجع الإيرادات العامة منذ العام الأول للخطة، ما يجعل تحديات تنفيذ برامجها كبيرة وجادة، لاسيما أنها تستهدف معدلات نمو أعلى للناتج المحلي الإجمالي، ومستويات إنفاق أكبر على مشاريع التنمية.

 

وشددت اللجنة في توصيتها على أهمية المراجعة السنوية لتنفيذ برامج الخطة وتطبيق قرار مجلس الوزراء، القاضي بأن تقوم المال والاقتصاد والتخطيط بإعداد إطار للميزانية على المدى المتوسط خمسة أعوام، وتحديثه سنوياً، مع وضع تصورات حول الإيرادات والنفقات ومعدلات النمو الاقتصادي والتنمية سنوياً.

 

وكشفت وثيقة خطة التنمية العاشرة عن استهدافها توفير نحو 1.5 مليون فرصة عمل للقوى العاملة الوطنية، وخفض معدل البطالة من نحو 11.6 في المائة إلى نحو 5.1 في المائة مع نهاية الخطة.

وأظهرت الوثيقة استهداف برامجها ومشاريعها، إنشاء مليون و250 ألف وحدة سكنية على مدى أعوام الخطة، وكذلك افتتاح مستشفيات جديدة عامة وتخصصية ومرجعية، بطاقة 15 ألف سرير وتشغيلها، خلال أعوام الخطة، والبدء في إنشاء مستشفيات عامة وتخصصية تضم نحو 11 ألف و500 سرير، وإنشاء مستشفيات إحلال تضم 1956 سريراً وافتتاح 750 ألف مركز رعاية صحية أولية، منها 86 مركزاً مرجعياً تتوافر فيه خدمات رعاية صحية أولية متكاملة.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط