الحريتي ينفي وفاة “الأطفال الخمسة” بفعل جرثومة في مستشفى الباحة

الحريتي ينفي وفاة “الأطفال الخمسة” بفعل جرثومة في مستشفى الباحة

تم-جدة

 

نفى مساعد المدير العام للشؤون الصحية، الدكتور محمد بن سعد الحريتي، وجود فيروس أو جرثومة في مستشفى الملك فهد في الباحة تسببت في وفاة الأطفال الخمسة الأسبوع الماضي.

 

وأشار الحريتي، إلى أنه “تم تشكيل لجنة للتقصي في حالة تعدد الوفيات في العناية المركزة للمواليد في مستشفى الملك فهد في الباحة، والتي حدثت في 29 تشرين الثاني/نوفمبر2015، وبلغت أربع حالات، ويوم 30 من الشهر ذاته، وبلغت حالة واحدة، وعليه فقد رأت اللجنة أن كل هذه الحالات كانت تعانى من أمراض متعددة وكل احتمالات التحسن المتوقع أن تطرأ عليها كانت ضعيفة جداً، كما لم يكن هناك رابط بين أسباب الوفاة لهذه الحالات، سوى أنها حدثت في اليوم ذاته”، مؤكداً أن جميع أهالي الحالات تم إبلاغهم بحالات صحة أطفالهم جميعاً، وأحد الأطفال المتوفين هو قريب أحد الاستشاريين العاملين في المستشفى.

 

وأوضح، “اللجنة ترى أن الإجراءات الطبية والتمريضية التي تمّت لهذه الحالات في قسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة كانت في إطار الأصول الطبية المعمول بها والمقبول بها في التعامل مع هذه الحالات، مع الأخذ في الاعتبار الملاحظات التي يعاني منها القسم والتي سيتم التطرق لها في فقرة التوصيات”، مشيراً إلى أن ليست هناك أي حالة من هذه الحالات يمكن اعتبارها كحالة حدَث جسيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط