#الرياض تحتضن المعارضة السورية أملا في رؤية موحدة للمرحلة المقبلة

#الرياض تحتضن المعارضة السورية أملا في رؤية موحدة للمرحلة المقبلة

تم – متابعة: يجتمع ممثلون عن التيارات المختلفة في المعارضة السورية، في الرياض، الثلاثاء المقبل، 26 صفر الجاري، الموافق الثامن من كانون الثاني/ديسمبر؛ بحثاً عن رؤية موحدة يحملونها إلى مفاوضات محتملة مع النظام.

وبحسب مصادر صحافية، تستضيف المملكة العربية السعودية الداعمة للمعارضة السورية المعتدلة التي تقاتل ضد النظام السوري، المؤتمر في إطار توصيات مؤتمر فيينا حول سورية، وأكد العضو في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية سمير نشار، في تصريحات صحافية: سيعقد مؤتمر الرياض يومي الثامن والتاسع من الشهر الجاري، وربما يطول أكثر من ذلك، موضحاً أن لائحة الائتلاف المشاركة مؤلفة من عشرين شخصاً تضاف إليها عشر شخصيات وطنية تلقت دعوات بصفة شخصية، بينها هيثم المالح وميشال كيلو وجورج صبرا.

وأضاف نشار، أنه من المرجّح أن ينقسم المؤتمر إلى قسمين، الأول يتعلق بالاتفاق على المرحلة الانتقالية وتبني رؤية سياسية واضحة، فضلا عن سورية المستقبل، وتحديداً شكل النظام السياسي، أما الثاني؛ فيتمحور حول كيفية التعامل مع مقررات فيينا وتشكيل لائحة مشتركة من المعارضة؛ للتفاوض مع النظام، وهنا تكمن الصعوبة.

وأبرز السياسي المعارض هيثم مناع، أحد أركان “مؤتمر القاهرة” الذي يضم تيارات وشخصيات من معارضة الخارج ومعارضة الداخل المقبولة من النظام، أن 20 ممثلاً من أعضاء المؤتمر، بينهم رئيس الائتلاف السابق أحمد الجربا والفنان السوري جمال سليمان، سيشاركون في الاجتماع.

وبيّن المنسق العام للهيئة حسن عبد العظيم، في تصريح صحافي، أن هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي التي تعد من أبرز مكونات المعارضة المقبولة من النظام السوري؛ تشارك في اجتماع الرياض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط