#سترة_كاشفة_للتحرش تكشف من يحدّق بمرتديتها

#سترة_كاشفة_للتحرش تكشف من يحدّق بمرتديتها
تم – الرياض
تمكنت المهندسة المعمارية “بهناز فرحي”، من تصميم سترة تتميز بقدرتها على كشف مَن يحدق أو يقترب ممن ترتديها، كتطويع جديد لعلم الـ”سايبورغ” أو كائن نظري أو خيالي يتكون من مزيج من مكونات عضوية وآلية.
وأكدت فرحي أنها قرأت الكثير عن الفيلسوف البريطاني أندي كلارك، ونظرياته حول تأثير الأجهزة الذكية على تحول الكائنات البشرية إلى “سايبورغ”، و”هذا دفعني للتعلق بهذا العلم، وصممت أحدث مشاريعي Caress of the Gaze وهو عبارة عن سترة تتحرك بتصاميم ثلاثية الأبعاد، تكشف كيفية التحديق بالشخص الذي يلبس السترة”.
ويستطيع المشروع تحويل الأمور غير المرئية إلى أمور مرئية، إذ تتضمن السترة عدسة كاميرا أصغر من 3 ملليمترات، تكشف كيفية تحديق الأشخاص بالشخص الذي يرتدي السترة، وخرائط خوارزمية كمبيوترية تكشف بالضبط الأمكنة التي يحدق فيها هؤلاء الأشخاص.
وعدَّ الكثيرون هذا الاختراع مفيدا في منع التحرش بالفتيات نهائيًّا، وسينبه من ترتديها بمن ينظر إليها ويحدق بها في أماكن قد تؤدي للتحرش؛ إذ صممت “فرحي” التصميمَ بشكل يشابه حركة الأسماك، والثعابين، أو ردة الفعل البشرية الفطرية أي القشعريرة.
ويذكر أن بهناز فرحي مرشحة للدكتوراه في جامعة جنوب كاليفورنيا، وتحمل شهادتي ماجستير في الهندسة المعمارية.
11-

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط