مطلوب لدى الأمن اللبناني يفجّر نفسه ويقتل والدته وابنة شقيقته

مطلوب لدى الأمن اللبناني يفجّر نفسه ويقتل والدته وابنة شقيقته

تم-بيروت : فجّر أحد المطلوبين لدى الأمن اللبناني، نفسه بحزام ناسف أثناء عملية دهم منزله شمال البلاد، في الساعات الأولى من صباح السبت، ليصيب جنود الجيش اللبناني، ويقتل بذلك والدته وابنة شقيقته.

وأفادت مصادر مطلعة بأن المطلوب محمد حمزة، قُتل في أثناء محاولة توقيفه، عندما قامت قوة من الجيش بدهم منزله فجر السبت، في منطقة دير عمار – القريبة من مدينة طرابلس، شمال لبنان، مبينة أنه أثناء عملية الدهم، ألقى حمزة قنبلةً باتجاه الدورية، ثم قام بتفجير نفسه عندما تمّت محاصرته، مشيرة إلى أن التفجير أدّى إلى مقتل حمزة، إضافة إلى والدته وابنة شقيقته، وإصابة شقيقته بجروح.

وذكرت مصادر أمنية أن حمزة مقرّبٌ من المتشدّد أسامة المنصور، الذي قُتل في نيسان/أبريل الماضي في طرابلس أثناء دهم أمني، حيث فجّر نفسه بحزام ناسف.

وأكد الصليب الأحمر اللبناني، أن 6 مصابين نُقلوا إلى المستشفيات، من بينهم أفرادٌ من الجيش، فيما تقوم قوة من مخابرات الجيش بتحقيقاتها بعدما قامت بتطويق مكان الحادث الذي تعرَّض لأضرار مادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط