السعودي لزراعة الأعضاء يحكم السيطرة على تداول أدوية المناعة

السعودي لزراعة الأعضاء يحكم السيطرة على تداول أدوية المناعة
تم – الرياض : أكد مدير المركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور فيصل شاهين، أن المركز أحكم رقابته على الصيدليات الأهلية التي استوردت أدوية المناعة الخاصة بعلاج الأشخاص الذين أجروا عمليات تبرع بالأعضاء أو زراعة، لضمان عدم صرف أدوية لأشخاص لم يُجروا عملياتهم داخل المستشفيات المرخصة.
وأوضح شاهين في تصريحات صحافية، أن صرف الأدوية للأشخاص المتبرعين، أو الذين أجروا عمليات زراعة أعضاء، يتم بإشراف من المركز، ويخضع لرقابة صارمة ومشددة، مشيرا إلى أن المركز يُلزم الصيدليات بمنع صرف أدوية للأشخاص الذين ثبت للمركز أنهم سعوا للحصول على أعضاء من متبرعين مقابل مبالغ مالية.
وأضاف أن الشركات ممنوعة من توريد أدوية مناعة خاصة بعلاج الأشخاص الذي أجروا عملية تبرع أو زراعة بالأعضاء، عدا المستشفيات المرخصة.
وأكد شاهين أن المرضى الذين أجروا عمليات زراعة معروفة أعدادهم وأدويتهم التي يستخدمونها، وأنه لا يمكن بأي حال التجاوز في صرف الأدوية بشكل غير نظامي.
وكان مدير المركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور فيصل شاهين صرح مطلع الأسبوع الماضي بأن المركز أدرج 24 شخصًا على القائمة السوداء لزراعة الأعضاء، بسبب سعيهم للحصول على أعضاء من متبرعين مقابل مبالغ مالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط