وزارتا “العمل والتعليم” تبحثان توفير الكفاءات الوطنية في قطاع البناء

وزارتا “العمل والتعليم” تبحثان توفير الكفاءات الوطنية في قطاع البناء

تم-الرياض : يبحث مسؤولون من وزارة العمل ووزارة التعليم وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، سبل تطوير الكفاءات الوطنية وأهميتها في توطين قطاع البناء والتشييد، وذلك خلال فعاليات مؤتمر المواهب السعودية في قطاع البناء الذي سيعقد غداً الأحد، برعاية رئيسة من “هدف”.

ويهدف المؤتمر، إلى مناقشة القضايا الاستراتيجية لتوفير الكفاءات الوطنية في قطاع البناء والتشييد، والمساهمة في النهوض بجيل من قادة المستقبل، في حضور 100 مشارك من الخبراء والمتخصصين في قطاع البناء والتشييد، وبمشاركة ما يزيد عن 15 متحدثاً وممثلاً عن القطاع الحكومي والخاص.

ومن المنتظر أن يلقي نائب وزير العمل، الأستاذ أحمد الحميدان الخطاب الافتتاحي، للتحدث عن مستجدات تحديثات وزارة العمل في شأن التأشيرات وسياسات التوطين، وتفعيل الأنظمة لمساندة قطاع التشييد والبناء.

ويتناول وكيل وزارة التعليم للتخطيط وتقنية المعلومات، الدكتور عبدالقادر الفنتوخ، في كلمته، الموائمة بين برامج التعليم ومتطلبات سوق العمل لتطوير القادة الوطنية المستقبلية، يليه عرضٌ مقدم من النائب التنفيذي للمدير العام لـ “هدف”، الدكتور عبدالكريم النجيدي، بعنوان، “دور القطاع الخاص في إقامة الشراكات الاستراتيجية وتوفير برامج التدريب للطلبة والباحثين عن عمل في مجال البناء والتشييد”.

ويُعقد المؤتمر خلال يوم واحد، يتخلله ورش تفاعلية تستهدف أولويات تنفيذ خطط التوطين لصناع القرار، إضافة إلى استعراض التحديات حول استقدام العمالة غير المؤهلة والمؤهلة للعمل في مشاريع البناء، إلى جانب مناقشة تطلعات برامج تنمية الكفاءات في دول مجلس التعاون الخليجي بحلول العام 2030.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط