الفواصل الغنائية وحركات “التسدح” تشوه مسرحية طارق العلي

الفواصل الغنائية وحركات “التسدح” تشوه مسرحية طارق العلي

تم-أبها: شوهت التقنية الصوتية والفواصل الغنائية المتكررة وحركات “التسدح” في مشهد السجن، مسرحية طارق العلي “ان فولوا”، التي عُرضت على مدى اليومين الماضي في مسرح المفتاحة في أبها.

 

وحظيت المسرحية بحضور كبير من رجال ونساء اكتظت بهم جنبات المسرح، فيما أثارت التقنية الصوتية غضب العديد من الجمهور، حيث لم يكن واضحاً في أغلب مشاهد المسرحية، وطالبوا من المنظمين إصلاحه إلا أنه بقي على حاله حتى نهاية المسرحية.

 

وذكر حاضرون، “إن الفواصل الغنائية كان لها نصيب من التشويه، كما شوه المسرحية ما قام به طارق العلي من حركات غير لائقة على خشبة المسرح خلال مشهد السجن”.

 

ورأى متابعون أنه كان من المفروض أن تُسمى مسرحية “الانستغرام” أفضل من “ان فولوا”، فهي تحكي عن الـ “انستغرام” وتأثيراته في المجتمع.

 

وصاحب المسرحية، بعضُ العبارات التحذيرية عن مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي من قِبل الممثل طارق العلي، فيما عبر عددٌ من الحضور عن عدم رضاهم عن المسرحية وما قُدِّم فيها، آملين أن يتم مستقبلاً استقطاب مسرحيات هادفة يستمتع بها الجميع صغاراً وكباراً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط