#جدة: والد غريق الأربعين يسعى لمعرفة حقيقة وفاة ابنه

#جدة: والد غريق الأربعين يسعى لمعرفة حقيقة وفاة ابنه

تم – جدة : يمر والد الطفل رائد عبدالرقيب (6 أعوام)، الذي توفي غرقًا في بحيرة الأربعين قبل شهرين بجدة، بحالة من الحيرة بين ممرات الأحوال المدنية ومستشفى الملك عبدالعزيز لاستخراج شهادة وفاة، وذلك بعد رفض الأحوال بسبب عدم كتابة سبب الوفاة.

وقال والد الطفل المتوفى: “إن ابني مات غرقًا في بحيرة الأربعين بحي البغدادية، ولم نعرف سبب الوفاة بحسب الأوراق التي ذهبنا بها إلى الأحوال المدنية، والتي لم يُكتب بها سبب الوفاة، واكتفوا بـ”غير معروف”، وتابع بقوله: “أريد فقط معرفة سبب الوفاة في الأوراق، فحسب كتابة الدكتور “غرق”، والمستشفى يقول “غير معروف”، أريد معرفة سبب الوفاة الحقيقية؛ وذلك لاستخراج شهادة وفاة لابني”.

يذكر أن ذوي الطفل قبل شهرين سجلوا بلاغًا في شرطة البلد بجدة؛ لمساعدتهم في البحث عن الطفل، الذي خرج من منزلهم بحي البغدادية، وهو يعاني التوحد، وكان الطفل يحب دائمًا الذهاب للأماكن التي يحبها، ويتم إيجاده مباشرة، لكن هذه المرة طالت غيبته، وكان يرتدي شورت جينز وبلوزة مخططة بأبيض وأحمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط