واشنطن توقف طلب توسيع مشاركة #تركيا بسبب أزمتها مع #روسيا

واشنطن توقف طلب توسيع مشاركة #تركيا بسبب أزمتها مع #روسيا

تم-واشنطن : أعلن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة أوقفت طلباً لها منذ فترة طويلة، بأن تقوم تركيا بدور أكثر فاعلية في الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد “داعش” في سورية، وذلك بسبب الأزمة الأخيرة بين تركيا وروسيا.

وبررت واشنطن قرارها بضرورة إعطاء وقت كافٍ لتهدئة حدة التوتر بين تركيا وروسيا، علماً أن وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، طالب أخيرا بدور أكبر للجيش التركي في الحرب ضد “داعش”، لاسيما مع دخول بريطانيا على خط الغارات، وتصعيد فرنسا حملتها الجوية.

وتلعب تركيا دوراً فاعلاً في الحرب السورية، وبالتحديد في تأمين حدودها الجنوبية مع سورية، حيث ينصَب قلق دولي من استخدام “داعش” خطوط إمداد على الحدود السورية التركية لتهريب المقاتلين.

وسرب مسؤولون أميركيون معلومات تشير إلى أن الطائرات التركية من طراز “F 16” شاركت في عملية جوية لدعم المعارضة السورية في استعادة قريتين من “داعش”، ليفندوا اتهامات لتركيا بأن أغلب عملياتها الجوية تنصب على حزب العمال الكردستاني وليس “داعش”.

وأكدت أنقرة أن جيشها شارك فيما لا يقل عن نصف العمليات الجوية ضد “داعش”، وساهم في تحديد أهداف وتوفير مساعدات لوجستية لواشنطن.

وفتحت تركيا قواعدها الجوية، بما فيها قاعدة “إنجرليك”، أمام طائرات التحالف الذي تقوده واشنطن لشن غارات ضد “داعش”.

وفيما لم تتأثر ضربات التحالف بالتوتر بين أنقرة وموسكو، تأمل واشنطن أن تنتهي الأزمة فوراً، وبالتالي تفعيل دول تركيا بشكلٍ أكبر في الحملة الجوية في سورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط