صحة المدينة توضح حقيقة فيديو “نقل طفل على عربة أدوية”

صحة المدينة توضح حقيقة فيديو “نقل طفل على عربة أدوية”
تم – المدينة المنورة : علقت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنوّرة، على مقطع فيديو منتشر بشأن “نقل طفل على عربة أدوية”، بأن إدارة المستشفى زوّدت قسم الطوارئ بمجموعة من العربات والتروليات لنقل الحالات الحرجة.
وأوضحت في بيان حصلت “تم” على نسخة منه، أنه كان يجب على مرافق المريض نقله باستخدام إحدى وسائل النقل المتوافرة للمراجعين أمام مدخل الطوارئ، ولكن – مع الأسف – تعمّد سحب العربة المخصّصة لنقل الأدوات الطبية من أمام باب المستودع الواقع داخل قسم الطوارئ، ووضع المريض فوقها، وقام بتصويره بواسطة جوّاله مدّعيًا عدم توافر عربات لنقل المرضى.
وأكد البيان أن إحدى لقطات مقطع الفيديو الذي تمّ تصويره من قِبل مرافق المريض، أظهرت توافر العربات داخل قسم الطوارئ وأمام نظره، وأنه بدلًا من نقل المريض على العربة المخصّصة تفرّغ للتصوير وافتعال الفوضى بين المراجعين، قبل مغادرة المستشفى وبرفقته المريض الذي لم يستكمل العلاج.
وأشارت المديرية إلى أنه تم إحضار المريض صالح بن رافد الحربي (٩ سنوات)، إلى طوارئ مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنوّرة في الساعة  الواحدة صباح السبت الموافق 23 / 02 / 1437هـ، وبعد تسجيل بيانات المريض أُعطي ورقة لدخول قسم الطوارئ، وعلى الفور تمّ الكشف عليه في عيادة العظام، وعمل للمريض الأشعات اللازمة؛ ما يدل على أن المريض منذ دخوله قسم الطوارئ تلقى الرعاية الطبية العاجلة، وتم الكشف عليه في عيادة الطبيب.
وأضافت أن الأشعات أوضحت أن المريض يعاني كسرًا في عظمتي الساق اليسرى، كما لوحظ عليها وجود جبيرة خلفية؛ ما يدل على أن المريض تلقى العلاج في مستشفى آخر ووُضعت له الجبيرة قبل إحضاره إلى طوارئ مستشفى الملك فهد؛ لأنه لا يمكن وضع جبيرة للمريض قبل أن يعمل له الأشعة.
وشددت على أن الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنوّرة تؤكّد حرصها على سلامة المرضى والمراجعين من خلال تقديم أفضل سبل الرعاية لجميع المرضى، واستمرارها الحثيث في متابعة أداء مرافقها الصحية والسعي إلى تطويرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط