ثلاث وزارات سعودية تدرس منح تصاريح عمل مؤقتة للسوريين “الزائرين”

ثلاث وزارات سعودية تدرس منح تصاريح عمل مؤقتة للسوريين “الزائرين”

 

تم-الرياض : تعكف ثلاث وزارات سعودية، على وضع اللمسات الأخيرة، على آليات تتيح للسوريين الواصلين إلى البلاد بتأشيرة “زيارة”، الحصول على تصاريح تخولهم العمل.

وذكرت مصادر مطلعة أن السوريين الموجودين على الأراضي السعودية، ينقسمون إلى فئتين، الأولى تحمل إقامة نظامية، وصدرت في حقهم تعليمات عدة، منها: أنه في حال رغبة صاحب العمل في إنهاء العلاقة التعاقدية، رغم رغبة العامل في البقاء في عمله لدى صاحب العمل نفسه، وإصرار صاحب العمل على التأشير للوافد بالخروج النهائي، ووجود صاحب عمل آخر يرغب في نقل خدماته إليه، فيتم نقل خدماته من دون موافقة صاحب العمل، بعد أخذ إقرار على صاحب العمل الأصلي برغبته بالتأشير للوافد بتأشيرة خروج نهائي.

وأضافت المصادر أن الفئة الثانية، تشمل السوريين الواصلين بتأشيرة “زيارة”، وهؤلاء لهم إجراءات أخرى، من خلال لجنة ثلاثية، مكونة من وزارات العمل، والداخلية، والخارجية، لإعداد آليات التصريح لهم بالعمل الموقت، وهي في مراحلها الأخيرة، لافتًا إلى أن السوريين الواصلين بتأشيرة “عبور” من اليمن، لا يعاملون وفق الآلية التي عومل بها اليمنيون الحاصلون على وثيقة “زائر”.

ويمنح نظام العمل السعودي الجنسيتين السورية واليمنية استثناءات عدة، منها الإعفاء من الإبعاد، وهو الاستثناء الممنوح للجاليات: البرماوية، والتركستانية، والفلسطينية، كما تحسب في برامج “نطاقات” بما يعادل “ربع سعودي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط