تجاهل الاستدعاء يضع المغرد “الداوود” على عتبات السجن ودفع غرامة

تجاهل الاستدعاء يضع المغرد “الداوود” على عتبات السجن ودفع غرامة

تم-الرياض : بات المغرد عبدالله الداوود، مهدداً بالسجن لمدة عام، وبدفع غرامة مالية تصل إلى نصف مليون ريال، بعدما رفض الامتثال لأمر الاستدعاء الذي وجهته له هيئة التحقيق والادعاء العام، في واقعة “التطاول” على عضو مجلس الشورى، الدكتورة لطيفة الشعلان وزميلاتها، عبر حسابه على “تويتر”.

ووجه الداوود انتقادات حادة للطيفة الشعلان وعدد من عضوات مجلس الشورى، على خلفية ما طرحنه في نقاشات المجلس حول مشروع تعديل بعض مواد نظام الأحوال المدنية، بما يمنح المرأة مزيداً من الحقوق.

وأثارت تغريدات الداوود استهجاناً كبيراً في أوساط المجتمع وقت انتشارها، حتى إن بعض كتاب الرأي استنكروا أن تصل الاختلافات الفكرية إلى حد التهجم والقذف، مؤكدين أن ذلك يخرج عن إطار أدبيات النقاش.

وذكر محامي لطيفة الشعلان، عبدالرحمن اللاحم، أن القضية أخذت منحى آخر بإيقاف خدمات المغرد الداوود والتعميم عنه حتى حضوره، مشيراً إلى أن القضية وصلت لردهات هيئة التحقيق والادعاء العام، وشهدت شداً وجذباً بعد رفض الداوود تلبية أمر استدعاء على خلفية الدعوى القضائية المقامة ضده.

وأوضح اللاحم أنه في حال عدم استجابة الداوود للاستدعاء، سيتم جلبه إلى الهيئة بالقوة الجبرية، كاشفاً عن مقاضاة آخرين غردوا بإساءات مماثلة ضد موكلته، وأنه بصدد تقديم شكوى رسمية ضدهم، معتبراً أن ما أقدموا عليه يندرج تحت بند مخالفة نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط