بن مساعد: غزو العراق وتمويل إسرائيل أولى أبواب الإرهاب  

بن مساعد: غزو العراق وتمويل إسرائيل أولى أبواب الإرهاب   

 

تم – تويتر : أكد الأمير عبد الرحمن بن مساعد، أن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لم تخرج عن الكتاب والسنة، متحديا أن يأتي أحد من كتبه بما هو مخالف للقرآن والسنة المطهرة، “فالشيخ توفي قبل أكثر من 220 عاما ولم يسمع أحد خلالها بأي عمليات انتحارية”.

وأوضح الأمير بن مساعد أن سبب هذا الإرهاب حاليا هو تداعيات الاحتلال الأميركي للعراق، وتسليم العراق لإيران، وما صاحب ذلك من عمليات تنكيل بشعة وقعت للمسلمين السنة هناك.

وخاطب من يطالبون المملكة بالاعتذار، بأن يطالبوا أولا بمساءلة واعتذار من اتخذ قرار غزو العراق بدعوى وجود أسلحة دمار غير موجودة، وكذلك من دعم إسرائيل طوال 50 عاما في تنكيلها بالفلسطينيين، ومن صمت على نظام قتل نصف مليون مواطن من شعبه وهجر الملايين.

ونشر الأمير تغريدات على حسابه، حول أعداد الإرهابيين المنتمين إلى «داعش» على رغم أنهم لم يدرسوا مناهج المملكة ولا عاشوا بها ومنهم من تربى بدول أوروبا وأميركا، مستنكرًا علاقة مناهج المملكة بالإرهاب وما يدعونه.

وأضاف: «لسنا متهمين، ولا يوجد ما نعتذر عنه، ولن نتخلى عن ديننا وعقيدتنا»، مختتما تغريداته بـ: «عزيزي العالم المتحضر، هذه ليست ازدواجية معايير بل وقاحة لا يجدي معها اعتذار.. فلا تعتذروا».

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط