مطالبات بملاحقة المتعدين على الأراضي من أصحاب الآلات الثقيلة

مطالبات بملاحقة المتعدين على الأراضي من أصحاب الآلات الثقيلة

تم – جدة : تسلمت وزارة البترول والثروة المعدنية أخيرًا، طلبات من لجان مراقبة الأراضي وإزالة التعديات، بإنزال أقصى العقوبات على أصحاب المعدات والآلات الثقيلة التي وصفتها بأنها أحد أهم الأطراف الرئيسة في قضايا التعدي على الأراضي الحكومية بحسب مخاطبات رسمية.

وتضمنت المخاطبات استعانة لصوص الأراضي بملاك المعدات الثقيلة في تسوية الأراضي الفضاء خارج النطاق العمراني للمدن وإنشاء العقوم الترابية والمخططات العشوائية، تمهيدا لبيعها للمواطنين، وأن المناطق الواقعة خارج النطاق العمراني من اختصاصات وزارة البترول والثروة المعدنية.

وطالبت لجان مراقبة الأراضي وإزالة التعديات في مخاطباتها، بضرورة إيجاد نظام يسرع من عملية ردع أصحاب المعدات التي تمارس التعدي على الأراضي الحكومية، من أجل إيقاف تلك الممارسات.

وذكرت اللجان في مخاطباتها أن صلاحياتها تنتهي عند إزالة أي تعد، في حين أن تغريم ومعاقبة أصحاب المعدات والآلات يدخل ضمن اختصاصات وزارة البترول والثروة المعدنية، مؤكدة أنه ستتم مخاطبة فروع الوزارة في المناطق بهذه المخالفات لاستكمال إجراءات تغريم المعدات المخالفة التي تم ضبطها، في حين أقرت الوزارة بهذا الإجراء مطالبة بمخاطبة فروعها بالمناطق التي تتبع لها لجان مراقبة الأراضي بشأن دراسة تلك المخالفات واتخاذ الإجراءات العقابية في ضوء ما لدى الوزارة من تعليمات وأنظمة.

وأوصت لجان مراقبة الأراضي وإزالة التعديات بدراسة تلك الظاهرة من قبل الجهات المختصة لوضع ضوابط وأنظمة تسرع من إيقاف وردع أصحاب المعدات والآلات برئاسة وكالة وزارة البترول والثروة المعدنية، وعضوية البلديات وإمارات المناطق ولجان مراقبة الأراضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط