الأسد يتعاون مع #داعش للتزود بالنفط والغاز والكهرباء

الأسد يتعاون مع #داعش للتزود بالنفط والغاز والكهرباء

تم- سوريا : كشفت تقارير إعلامية تعاون يتم بين نظام الأسد مع تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية، لتمويله بالنفط والغاز والكهرباء، حيث يسيطر التنظيم على مصادرها، لكن رغم ذلك لا يقطعها عن النظام، ويمده بأهم شرايين الحياة.

وأشارت بيانات البنك الدولي إلى ضرورة أن تكون أنابيب الغاز صالحة في سورية، لأن أكثر من نصف الطاقة الكهربائية للنظام السوري تعتمد على الغاز.

وتوضح البيانات أن وحدات في الاستخبارات التركية رصدت مكالمات هاتفية للجيش السوري، تؤكد وجود تعاون بين نظام الأسد و”داعش”، من أجل تخطي المشاكل التي يواجهان في مجال التعاون في الموارد النفطية.

وتبين أن النظام أرسل فريقاً تقنياً إلى محافظة دير الزور خلال الأسبوع الماضي، بغية إصلاح أنبوب غاز في منطقة “المريعية” في ريف المحافظة.

وبحسب المكالمة، التي رصدتها الاستخبارات التركية، أصدرت قيادة الجيش السوري، أوامر إلى وحداته في “سردا” و”الجفرا” القريبتين من مطار دير الزور العسكري، بعدم إطلاق النار على فريق سيتوجه إلى مناطق خاضعة لسيطرة “داعش”، بهدف إصلاح أنبوب غاز.

واللافت في المكالمة أن النظام يخبر عناصره بأن الفريق ليس سورياً، ما يطرح السؤال من أي دولة أتى هذا الفريق التقني.

ويذكر الضابط في المكالمة، “إذا أطلقنا النار عليهم “الفريق التقني” ستنقطع الكهرباء عن كل سورية، ما يعني أن التنظيم يمتلك سلاحاً فعالاً ضد النظام”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط