فيديو.. ضباط روس على الأرض في معاركة اللاذقية

فيديو.. ضباط روس على الأرض في معاركة اللاذقية

تم – متابعات : لا يزال النظام السوري يحاول استعراض قوته، وإخفاء المساعدة المحورية التي يتلقاها من حلفائه التي لولاها لسقط منذ زمن، إلا أن هذه الألعاب باتت مكشوفة للجميع.

وآخر فصولها، كان نشر عدد من الصفحات الإخبارية الموالية للنظام ومنها “شبكة أخبار اللاذقية” مقطع فيديو باللغة الروسية من وكالة “انانا” الروسية، تحت عنوان “مشاهد من عمليات الجيش السوري في ريف اللاذقية”.

ويُظهر الفيديو على مدى 26 ثانية عددًا من راجمات الصواريخ التي تطلق قذائفها الصاروخية دفعة واحدة باتجاه القرى والمناطق التي يسيطر عليها الثوار في ريف اللاذقية.

إلا أن الفيديو الأصلي الذي نشره موقع الرسمي لوكالة “انانا” يُبين أن الفيديو المتداول بين صفحات الموالين لبشار الأسد (والتي تديرها في الغالب جهات استخباراتية تابعة للنظام) بترت مقطع الفيديو، حسب مصادر صحافية.

ونشرت صفحات النظام ما ترغب بإظهاره للموالين من القدرة العسكرية لجيش النظام، وأخفت الحقيقة التي ظهرت في الفيديو الأصلي، وهو وجود جنود روس برتب عالية يضبطون العمليات العسكرية على الأرض في سورية.

والتقرير الأصلي للوكالة الروسية، الذي يتناول العمليات العسكرية في ريف اللاذقية، أعده الصحافي مارات موسين وبلغت مدته دقيقتين و14 ثانية.

وبحسب المصادر الصحافية ، يظهر فيه رجل يرتدي بزة عسكرية يتحدث بالروسية، كشفت بعض التعليقات بعد الترجمة عن الروسية أنه ضابط روسي كان في أوكرانيا ثم توجه إلى سورية، وعمره ينبئ بأنه ذو رتبة رفيعة، يعتقد بأنه يشرف على العمليات العسكرية في ريف اللاذقية.

كما يظهر في الفيديو عدد من عناصر ميليشيات النظام بلباس عسكري غير منتظم، وهم يذخرون مدفعًا ميدانيًا “عيار 130 ملم” ويستهدفون القرى المقابلة لهم الواقعة تحت سيطرة ثوار ريف اللاذقية منذ منتصف 2012، إضافة إلى عدد من راجمات الصواريخ التي تنطلق قذائفها بوقت واحد إلى القرى والبلدات في “جبل الأكراد”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط