#العبادي يتهم تركيا بالضلوع في عمليات تهريب “داعش” للنفط العراقي

#العبادي يتهم تركيا بالضلوع في عمليات تهريب “داعش” للنفط العراقي

تم – بغداد: صرّح رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الاثنين، بأن غالبية النفط الذي يهربه تنظيم “داعش”، يمر عبر تركيا، ما يضع هذه الدولة بين الدول المتهمة بدعم تمويل الجهاديين، بحسب ما نقل بيان رسمي عراقي.

وجاء في البيان، أن العبادي أكد خلال اجتماع مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الذي يزور بغداد، أهمية إيقاف تهريب النفط من قبل عصابات “داعش” الإرهابية الذي يهرب غالبيته عن طريق تركيا.

ويتزامن اتهام رئيس الحكومة العراقية، مع تصاعد التوتر بين العراق وتركيا، إذ اتهمت بغداد أنقرة، خلال الأيام الماضية؛ بإرسال قوات إلى شمال العراق، من دون علم أو موافقة الحكومة العراقية وطالبت بانسحابها، فيما يسيطر تنظيم “داعش” على مناطق واسعة في العراق وسورية، حيث توجد آبار نفطية يستغلها ويعمل على بيعها؛ لتمويل نشاطاته.

وكانت موسكو، اتهمت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعائلته؛ بالتورط بتجارة النفط التي يجريها “داعش”، الأمر الذي رفضته أنقرة بشدة، وأيرز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، أنه حذر نظيره الإيراني حسن روحاني، في شأن تقارير نشرت في وسائل إعلام إيرانية تتهم أردوغان وأسرته بالتورط في عمليات تجارة النفط مع عناصر تنظيم “داعش”.

وأضاف أردوغان، أنه تحادث هاتفياً، مع روحاني وقال له: ستدفعون ثمناً باهظاً؛ إذا استمر الوضع على هذا النحو، مبينا أن الإيرانيين أزالوا هذا الكلام من المواقع الالكترونية، لاحقاً.

على الصعيد ذاته، أفادت الولايات المتحدة الأمريكية، بأن كميات النفط الذي يتم تهريبه عبر تركيا؛ ليست كبيرة، ما دفع موسكو إلى اتهام واشنطن بالتستر، فيما تدعم إيران وروسيا نظام الرئيس السوري بشار الأسد، في حين تدعم تركيا المعارضة وتطالب بتنحي الأسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط