برلمان سريلانكا يناشد #المملكة بالعفو عن عاملة ارتكبت “الفاحشة”

برلمان سريلانكا يناشد #المملكة بالعفو عن عاملة ارتكبت “الفاحشة”

تم-الرياض

أعرب برلمان سيرلانكا، الإثنين، عن قلقه من قرار المملكة، تنفيذ عقوبة الرجم في حق عاملة منزلية سريلانكية، اعترفت بارتكاب جريمة الفاحشة.

وذكر عضو البرلمان عن الحزب الوطني المتحد، رانجان رامانياك، أن قضية الخادمة السريلانكية حساسة للغاية، “لأنها بالفعل ارتكبت جريمة الزنا واعترفت”.

وأضاف رامانياك، أنه خلافًا لما حدث في قضية أخرى، حيث عوقبت الخادمة السريلانكية، ريزانا نافيك، بسبب قتلها طفلة مخدومها، “لكن الحادث الأخير سيضرّ حياة المرأة حتى في حال الإفراج عنها وعودتها إلى سريلانكا”.

وطالب عضو البرلمان من الحكومة ووسائل الإعلام، التعامل بحذر مع القضية، وعدم الكشف عن هوية الخادمة المتهمة بالفاحشة.

وناشد أعضاء البرلمان، جميع الأحزاب، حثّ السعودية مرة أخرى لتأمين الرأفة مع المرأة، والعفو عن شريكها في الجريمة.

ودعت الجالية الإسلامية في سريلانكا، خادم الحرمين الشريفيين الملك سلمان بن عبدالعزيز، العفو عن العاملة المنزلية.

وذكرت الجالية في رسالة، “إن تدخل جلالتكم بالعطف والعفو عن هؤلاء الضحايا البائسين، من شأنه أن يعزز الثقة العالية التي وضعها السريلانكيين تجاه الإسلام وشعب وحكومة المملكة العربية السعودية”.

وأهابت الحكومة السريلانكية بالمملكة، وقف تنفيذ حكم الرجم في حق المرأة التي اعترفت بارتكاب “الفاحشة”.

وأشار المتحدث باسم مكتب التوظيف الخارجي السريلانكي، أوبال ديشابريا، إلى أن العاملة المنزلية حُكم عليها بالإعدام، بعد اعترافها بالذنب، وإدانتها بإقامة علاقة غير شرعية مع شاب أعزب من سريلانكا، عاقبته المحكمة بـ 100 جلدة.

وبين مسؤول حكومي في وزارة التوظيف الخارجي في العاصمة كولومبو، أن السفارة السريلانكية لدى الرياض، أجرت اتصالات مع السلطات السعودية لاستكشاف إمكان إعادة النظر في الحكم.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية السريلانكية، أن وزارته ما تزال تنتظر الردّ من حكومة المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط