مسلمو كاليفورنيا يجمعون تبرعات لأسر ضحايا حادثة سان برناردينو

مسلمو كاليفورنيا يجمعون تبرعات لأسر ضحايا حادثة سان برناردينو
تم –  كاليفورنيا
نظمت عدة جهات إسلامية في جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية مؤخرا مبادرة بعنوان “مسلمون متحدون من أجل سان برناردينو”، تهدف إلى جمع خمسين ألف دولار على الأقل لتغطية الاحتياجات العاجلة لأقارب ضحايا حادثة سان برناردينو التي أودت بحياة 14 شخصا وجرحت 17 آخرين الأربعاء الماضي.
وخلال اليومين الماضيين جمع أفراد من الجالية المسلمة بالولاية تبرعات بلغت زهاء ثلاثين ألف دولار، وأوضح منظمو المبادرة في تصريحات صحافية، أن حملة التبرعات إذا تجاوزت الخمسين ألف دولار، فسيكون هناك فرصة لمساعدة تلك العائلات في نفقاتها على المدى الطويل أو التبرع إلى مركز الخدمات الاجتماعية ببلدة سان برناردينو الذي وقعت به حادثة إطلاق النار.
يذكر أن رئيس مؤسسة مايندز الخيرية بجنوب كاليفورنيا فيصل قاضي كان أول من أطلق هذه المبادرة، بالإضافة إلى طارق المسيدي، وهو من أرباب العمل الاجتماعي الإسلامي البارزين.
ووافق على المشاركة بالمبادرة العديد من المجموعات المسلمة، من بينها مجلس الشورى الإسلامي لجنوب كاليفورنيا، ومجلس العلاقات الأميركية الإسلامية.
أوضح قاضي في تصريحات صحافية، أن صندوق التبرعات أُنشئ قبل تحديد هوية من نفذوا الهجوم المسلح -وهما زوجان مسلمان-، مما يعني أن تأسيسه لم يكن محاولة للتصدي لأي رد فعل ينم عن نزعة معادية للإسلام، مضيفا أن الرسالة التي نود أن نبعث بها هي أنه بغض النظر عن الخطاب السياسي وعن خوفنا من رد فعل عنيف، فإننا نركز الآن على أشياء هامة وعلى من هم بحاجة للرعاية.
وكان الزوجان سيد رضوان فاروق (28 عاما) وزوجته تاشفين مالك (27 عاما) منفذا الهجوم على مركز الرعايا الاجتماعية بسان برناردينو قد قُتلا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بعد الحادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط