طالبات يتقدمن بطلب للإقامة الدائمة في مدرستهن بـ#رجال ألمع

طالبات يتقدمن بطلب للإقامة الدائمة في مدرستهن بـ#رجال ألمع
تم –  رجال ألمع
تقدمت عشر طالبات بالصف الثاني الابتدائي في المدرسة الثانية بالشعبين برجال ألمع، بطلب لقائدة مدرستهن للسماح لهن بالإقامة في المدرسة بصفة دائمة.
وأوضحت قائدة المدرسة منى خليل في تصريحات صحافية، أنها فوجئت بالطالبات يقدمن لها طلبا مكتوبا بخط إحداهن، ويحمل توقيعاتهن، ومرفقة به باقة ورود، فتوقعت في البداية أنها رسالة شكر أو نحو ذلك، لكن عندما اطلعت عليه وجدته طلبا يسألها السماح لهن بالإقامة الدائمة في المدرسة، ما دفعها للاستعانة بالمرشدة الطلابية لمعرفة الأسباب التي دعت الطالبات إلى هذه الرغبة.
وتابعت بسؤال الطالبات عن الأسباب تبين أنهن يردن قضاء أطول وقت ممكن معا في المدرسة التي يعتبرنها أفضل من بيوتهن، لكونها تجمعهن كلهن مع زميلاتهن ومعلماتهن اللائي أحببنهن كثيرا.
وأكدت خليل أنها أقنعت الطالبات بأهمية توزيع أوقاتهن بين البيت والمدرسة، والبقاء مع أسرهن، وقضاء الوقت المخصص للدراسة داخل المدرسة والاستمتاع ببرامجها وأنشطتها، لافتة إلى أن من بين الطالبات طالبة سورية تقيم أسرتها في السويد، وتعيش مع جدتها في المحافظة، وترفض الذهاب لأسرتها، رغبة منها في البقاء مع زميلاتها في هذا المحضن التربوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط