“اليونيسيف” تحذر من تطبيقات هاتفية تنشر “الإيدز” بين المراهقين

“اليونيسيف” تحذر من تطبيقات هاتفية تنشر “الإيدز” بين المراهقين
تم –  واشنطن
ربطت منظمة اليونيسيف مؤخرا بين انتشار مرض الإيدز في العالم وبعض تطبيقات الهواتف الذكية التي تنشر الممارسات الإباحية، وتروج لها.
وأوضح تقرير حديث لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونسيف”، أن وجود تطبيقات هاتفية تحث على الانحراف الأخلاقي يعد أحد عوامل تفشي هذا المرض بين المراهقين في العام، إذ يصاب بالفيروس شخص من بين ثمانية بين هذه الفئة العمرية، ويتزايد الوباء في آسيا بأسرع وتيرة بين الشواذ.
وذكرت مستشارة اليونيسيف الإقليمية لمراقبة فيروس (اتش آي في) وينغ سي تشنغ في تصريحات صحافية، أنه بالرغم من عدم وجود دليل يربط بشكل مباشر بين هذه التطبيقات ومعدلات الإصابة بفيروس (اتش آي في)، فإن زيادة انتشارها تعني أنه من الضروري دق ناقوس الخطر.
يذكر أن الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب (اتش آي في) تتسبب في وفاة المراهقين حول العالم أكثر من أي شيء آخر باستثناء حوادث الطرق، وعلى الرغم من تراجع معدلات الإصابة خلال الأعوام العشرة الأخيرة، لكنها ارتفعت في بعض المناطق بين فئة المراهقين، وهو ما أثار مخاوف عالمية من وجود “وباء خفي“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط