إنذارات الحريق تنطلق في مدرسة إناث وتنهي الدوام باكرًا

إنذارات الحريق تنطلق في مدرسة إناث وتنهي الدوام باكرًا

تم – تبوك : انتهى الدوام الدراسي مبكرًا في المدرسة الثانوية والمتوسطة الأولى بمحافظة البدع اليوم الثلاثاء، بعد إطلاق إنذارات الحريق في المدرسة.

وطمأن المتحدث الإعلامي لتعليم تبوك علي القرني، أنه لا يوجد أي التماس أو طارئ في المدرسة، مبينًا أن ما حدث مجرد انطلاق إنذارات الحريق داخل مبنى المدرسة بالخطأ.

وتشير المعلومات إلى أن عطلًا تسبب بانطلاق إنذارات الحريق في بداية اليوم الدراسي، الأمر الذي دفع إدارة المدرسة إلى إغلاق التيار الكهربائي مع استمرار الدراسة، وحين تعذر مواصلة العمل دون كهرباء أًعيد وصلها مرة أخرى، وبدأت تنطلق إنذارات الحريق مجددًا، الأمر الذي دفع الإدارة إلى إخلاء الطالبات من المدرسة.

يذكر أن الثانوية والمتوسطة الأولى مدرستين تم ضمهما في مبنى مستأجر يكتظ به 300 طالبة بعد تعثر مشروع  صيانة المبنى الحكومي للثانوية الأولى، الذي تم إخلاؤه قبل عامين لإجراء صيانة فيه، ووفقًا لتصريح تعليم تبوك، فأن أعمال الصيانة في المبنى الحكومي لثانوية البدع للبنات لم تنجز في وقتها وفق العقد المبرم مع المقاول السابق، قبل إنذاره لأكثر من مرة، ثم الرفع للوزارة بسحب المشروع وترستيه على مقاول آخر.

وتسبب المبنى المستأجر الذي تكتظ فيه ست مراحل وفقًا لأولياء أمور، في خلق بيئة تعليمية غير آمنة وغير مهيأة للتعليم، خاصة وأن الفصول هي مطبخ، وغرف صغيرة، وممرات لا تتناسب مع أعداد الطالبات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط