أمير #مكة يشهد مراسم زفاف 200 شاب وفتاة من حفظة القرآن الكريم

أمير #مكة يشهد مراسم زفاف 200 شاب وفتاة من حفظة القرآن الكريم

تم – مكة المكرمة: يرعى مستشار سمو أمير منطقة مكة المكرمة والمشرف على وكالة الإمارة للتنمية الدكتور هشام الفالح، نيابة عن أمير منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين صحاب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، الأربعاء، حفل الزواج الجماعي السابع لحفظة كتاب الله، الذي تنظمه الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب الزواج والرعاية الأسرية في مكة المكرمة، داخل قاعة “الشموخ” في المعيصم؛ لزفّ 200 شاب وفتاة من حفظة كتاب الله.

وأوضح الأمير خالد الفيصل، أن للعمل الخيري قيمة إنسانية كبرى تتمثل في العطاء والبذل بكل أشكاله، فهو سلوك حضاري حي لا يمكنه النمو سوى في المجتمعات التي تنعم بمستويات متقدمة من الثقافة والوعي والمسؤولية، وأن كل إنسان أعطاه الله من هذه الدنيا أن يقدم وأن يساعد في سبل الخير وأن يسهم في دعم هذه الجمعية؛ لتحقق مسعاها والغاية المنشودة منها في تقديم المساعدة لفئة من المجتمع هي مستقبل الأمة والشباب الذين يهيئون ليكونوا قادة المستقبل، مؤكدا أن حكومة المملكة أولت هذه القيمة النبيلة جانبا من الاهتمام عبر دعمها وتشجيعها لكل ما من شأنه الرقي بالعمل الخيري، وأنشأت مشاريع خيرية عدة تعتمد كليا على الدعم الحكومي السخي.

وأشار إلى  أن إمارة منطقة مكة المكرمة في أتم الاستعداد لمساعدتهم لبلوغ هذه الغاية إن شاء الله، إذ تعد جمعية مساعدة الشباب على الزواج في مكة، من أبرز المؤسسات المعنية بمد يد العون للشباب المقبلين على الزواج، مشددا على أن هذا مسعى إسلامي ووطني في الوقت نفسه، مضيفا: وإذا أحسنا إعداد الشباب للمستقبل؛ أحسنا في اختيار المكانة التي سيكون عليها هؤلاء الشباب ويكون عليها هذا الوطن الكريم.

ولفت إلى أن هذه الأمة لا يمكن أن تعتز وتتقدم؛ إلا بالإسلام، وبالحفاظ على كتاب الله ونهج رسوله صلى الله عليه وسلم، وهذا ما اختارته هذه الدولة عندما جعلت من القرآن الكريم والسنة النبوية دستورا لها.

من جانبه، أبرز رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج الشيخ عبدالعزيز بن حنش الزهراني، أن الجمعية أنشأت في الأساس؛ لمساعدة الشباب السعودي على الزواج، وعلى هذا الأساس يتم استقبال مساهمات أهل الخير؛ لتمكين الراغبين في الزواج من الاستفادة من برامج الجمعية، وتأتي هذه الخطوة ضمن محاولة تنويع مناشط الجمعية في إطار اختصاصها وأهدافها.

وبيّن الزهراني، أن الشباب والفتيات يدخلون هذا المعترك الجديد في حياتهم المكمل لنصف دينهم، بعد أن أنهوا أخيرا، برنامج تأهيل العرسان، وتابع: اليوم وصلنا إلى حفل الزواج الجماعي السابع الذي نزف فيه 200 شاب وفتاة من حفظة كتاب الله، وذلك بعد إدخالهم في عدد من الدورات التدريبية التي نظمت في مقر الجمعية وسط مشاركة عدد من المدربين والمستشارين المهتمين بأمور الشباب، منوها إلى أن الدورات تهدف إلى تأهيلهم أسرياً وتبصيرهم في كل ما يتعلق بالحياة الزوجية؛ لتكون جرعة واقية من شبح الطلاق والمشاكل الأسرية.

وزاد، أن دور الجمعية يتمثل في تذليل جميع العقبات والحواجز التي تحول من دون تحقيق الشباب من الجنسين حقهم المشروع في تكوين أسرة، فضلا عن دعمهم وتأهيلهم؛ ليكونوا قادرين على عيش حياة أسرية مستقرة، واسترسل، أن الجمعية سعت منذ تأسيسها إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الرامية إلى استقرار وسعادة الأسرة والمجتمع، في مقدمتها مساعدة الشباب مادياً ومعنوياً، والإسهام في استقرار البيت المسلم، والقضاء على ظاهرة العنوسة، إلى جانب تقديم الاستشارات الأسرية والدورية والتأهيلية للمقبلين على الزواج، إضافة دلالة الراغبين والراغبات في الزواج.

من ناحيته، أفاد نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والرعاية الأسرية في مكة المكرمة الشيخ مرعي بن مبارك بن محفوظ، أن الجمعية تنطلق من خلال شعارها “عفافهم هدفنا ودعمكم وسيلتنا”، إلى تحقيق رسالتها من خلال تقديم جميع أوجه الدعم للمتقدمين إليها، بعد أن يجتازوا الشروط الرسمية التي تأتي ضمن بوتقة من المتطلبات التي تضمن وصول المساعدة إلى المستفيد منها وتحقيقها لأغراضه وفق الشكل السليم النافع.

وواصل بن محفوظ، أن دور الجمعية؛ يتمثل في تذليل جميع العقبات والحواجز التي تحول من دون تحقيق الشباب من الجنسين حقهم المشروع في تكوين أسرة، فضلا عن دعمهم وتأهيلهم ليكونوا قادرين على عيش حياة أسرية مستقرة، موضحا أن الجمعية سعت منذ تأسيسها إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الرامية إلى استقرار وسعادة الأسرة والمجتمع، في مقدمها مساعدة الشباب ماديا ومعنويا، الإسهام في استقرار البيت المسلم، القضاء على ظاهرة العنوسة، إلى جانب تقديم الاستشارات الأسرية والدورية والتأهيلية للمقبلين على الزواج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط