شرطة #المدينة توقف عصابة تنتهج النصب عبر السحر والشعوذة #هاتفيا

شرطة #المدينة توقف عصابة تنتهج النصب عبر السحر والشعوذة #هاتفيا

تم – المدينة المنورة: ألقت شرطة منطقة المدينة المنورة، ممثلة بإدارة التحريات والبحث الجنائي، القبض على عصابة أفريقية مكونة من ستة أشخاص، أقدموا على عدد من عمليات النصب والاحتيال والاستيلاء على أموال باهظة من الضحايا.

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة العميد فهد الغنام، أن إدارة التحريات والبحث الجنائي، تلقت بلاغات عدة من أشخاص تعرضوا لعمليات نصب واحتيال، من جناة مجهولي الهوية، عن طريق الاتصال بهواتفهم المحمولة، وإعطاء تفاصيل كاملة عن شخصية الضحية وإيهامه بأنه مسحور، أو أن هناك كنزاً يستطيعون إخراجه، أو زيادة ما لديه من ثروات بواسطة طرق خاصة بهم.

وأبرز الغنام، أن بعضهم انساق وراء خدع أولئك، ودفع مبالغ مالية باهظة لأشخاص يتم بعثهم من قبل تلك الشبكة الاحتيالية، من دون الكشف عن هوياتهم، وتمثل أسلوبهم الإجرامي؛ بالاتصال بالضحية من رقم يظهر بأنه دولي من دولة أفريقية، وبمجرد الرد؛ يدلي المتصل بسرد معلومات وافية ودقيقة عن شخصية الضحية، ويوهمه بأنه مريض أو مسحور وأنه يستطيع فك السحر الذي عليه أو أن هناك كنزاً دُفن منذ عشرات السنين في المزرعة أو الأرض التي يمتلكها أو في منطقة ثانية من مناطق المملكة، وأن لديهم القدرة على زيادة ما لديه من نقود وتحويل الأوراق البيضاء إلى دولارات ويورو، باستخدام أحبار ومواد وطرق خاصة بهم.

وأضاف، تبين أنه تنظيم يدار من أشخاص متمكنين، وتم توظيف أشخاص من بني جلدتهم؛ لمقابلة الضحايا وتسلم المبالغ المالية، من دون كشف هوياتهم، ويستخدمون تقنية عالية من أجل تمرير مكالماتهم من داخل المملكة، ويظهر للضحية أن الاتصال من خارج المملكة، وتغييب كل أثر يمكن أن يسوق إلى كشف هوياتهم، كما أن هناك عناية في اختيار ضحاياهم الذين غالبيتهم من أهل الثروات وممن لديهم غريزة حب الثراء السريع.

وبناء عليه؛ شكل مدير شرطة منطقة المدينة المنورة اللواء عبدالهادي بن درهم الشهراني، فريق بحث وتحرٍّ من إدارة التحريات والبحث الجنائي، وتم التعامل مع القضية باحترافية عالية مع المعطيات والمعلومات المتوفرة من فريق البحث والتحري الذي استطاع بفضل من الله تعالى؛ كشف هوية أحد أفراد هذا التنظيم واستدراجه، بعد التواصل معه من جدة إلى المدينة المنورة، على الرغم من حرصهم الشديد والحذر عند التعامل مع الضحايا ومقابلتهم وجرى القبض عليه، واتضح أن هذا التنظيم يجري تواصلاً مع الضحايا هاتفياً من شقة داخل محافظة جدة، خصصت لهذا الغرض.

وتابع: وعلى الفور، ومن أجل كسب عامل الوقت وعدم تسرب المعلومات عن الإطاحة بأحد عناصرهم جرى شخوص فرقة متخصصة للتعامل مع ذلك الموقع، وتم القبض على العصابة من (جنسية أفريقية)، وعثر داخل الشقة على جهاز لتمرير المكالمات، وأوراق، ودولارات، وعملات يورو مزيفة، وكميات من النقود المختلفة، ودفاتر شيكات مزورة، وطوابع وأوراق وأحبار ومواد تستخدم لتبييض العملات، وخواتم وطلاسم ومواد شعوذة، وأعداد كبيرة من الشرائح وأجهزة الجوالات التي تستخدم في عمليات النصب التي ينفذونها، وجوازات سفر مختلفة، وتم التعامل معها والتحفظ على الأشخاص الذين اتضح أنهم يمارسون أنواعاً مختلفة من الجرائم من نصب واحتيال، وتزوير وتزييف عملة وترويجها، ولهم نشاط وارتباط مع خلايا ثانية، ووقع ضحية لهم أشخاص آخرون في مناطق أخرى من المملكة.

وأبرز، أنه جرى إيقاف هذه العصابة، وما زالت إجراءات الاستدلال قائمة، وسيتم تحويلهم إلى جهات التحقيق المختصة، فيما أكّدت شرطة منطقة المدينة المنورة حرصها على تتبع الجناة، والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة، مطالبة الجميع بعدم الانصياع وراء مثل هذه الأمور، وأخذ الحيطة والحذر، وعدم التجاوب مع الاتصالات المشبوهة، وإبلاغ الجهات الأمنية بذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط