رغم المنع .. كسّارات #الخرمة تتحدى الأوامر وتواصل العمل

رغم المنع .. كسّارات #الخرمة تتحدى الأوامر وتواصل العمل

تم – الخرمة : لم تأبه “كسارات الحجارة” في منطقة “الشعبة” و”أبو سريح” غرب محافظة الخرمة بأوامر الجهات المسؤولة، وواصلت عملها مع نزول بعض المخالفين في مواقع جديدة، في تحدٍّ واضح وصريح من أصحاب هذه الكسارات والخلاطات لتعليمات وأوامر المسؤولين في محافظة الخرمة بإيقاف مزاولة نشاطها في هذه المنطقة، وضرورة انتقالها للموقع المخصص لها داخل المجمع الحكومي على طريق “الخرمة – رنية”.

توجيهات الفيصل تكشف المخالفات

بناءً على توجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، بتاريخ ٤ / ٧ / ١٣٤٦هـ، بشأن عمل جولات ميدانية على مواقع الكسارات بالمحافظات، وحل الشكاوى حسب التعليمات، قامت لجنة حصر الكسارات بمحافظة الخرمة بالوقوف على جميع الكسارات غرب المحافظة، واتضح أنَّها تعمل خارج الموقع المعتمد، وغير ملتزمة بالاشتراطات البيئية، ولا يحمل أصحابها رخصًا نظامية لممارسة هذا النشاط.

تحدي التعليمات.. إلى متى؟

ومع إثبات هذه المخالفات، وكثرة الشكاوى من المواطنين، كتبت إدارة الطرق والنقل بمحافظة الخرمة، بتوجيه من المحافظ، التعهدات على أصحاب الكسارات الموجودة غرب الخرمة، وطالبتهم بإيقاف العمل، وسرعة الانتقال إلى الموقع المحدد لها على طريق الخرمة – رنية، ومراجعة الجهات المختصة للحصول على الرخص النظامية لمزاولة النشاط، مع ردم جميع الحفريات المتبقية من آثارها، لكنَّ هذه الكسارات لم تلتزم؛ وبقيت بمواقعها حتى اليوم.

وجرى إنزال معدَّات وآليات جديدة الأسبوع الماضي في منطقة “أبو سريح” لتكسير الحجارة، بإشراف عمالة أجنبية مجهولة. ورغم منعهم من لجنة حصر الكسارات في محافظة الخرمة، ومطالبتهم بعدم تركيب معداتهم وتشغيلها، إلا أنَّهم جهَّزوا اليوم الخلاطات للعمل؛ ما جعل أحد المواطنين الذي يسكن بمواشيه بالقرب منهم يتقدم بشكاوى للمحافظة.

ضحايا الكسارات: مواطن وزوجته وابنه

في فترة مواسم الأمطار هطلت أمطار غزيرة على غرب محافظة الخرمة؛ سالت إثرها الشعاب، وتحولت الحُفر العميقة التي خلفتها أعمال هذه الكسارات إلى مستنقعات مائية عميقة، مشكِّلة خطرًا كبيرًا على كلِّ من يقترب منها، وفي يوم الأحد الأول من رجب لعام ١٤٣٦هـ أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد سرحان، أنَّ مركز التحكم والتوجيه بمحافظة الخرمة تلقى بلاغًا عن غرق ثلاثة أشخاص بمستنقع غرب المحافظة بـ٢٥كم، وأنَّه مع وصول الفرق بدأ البحث في المستنقع المائي الناتج من الأمطار خلال الفترة الماضية، بمساحة تصل إلى ٥٠٠ متر مربع، وتبيّن أن هذا المستنقع المائي الموجود بجوار مجموعة من كسارات الحجارة المخالفة قضى على أب وزوجته وابنهما.

4 أعوام من الانتظار

وجدد سكان البادية من أصحاب المواشي في منطقة “الشعبة” و”أبو سريح” و”الحزم الحمر” مناشدتهم أمير منطقة مكة المكرمة رفع الضرر عنهم، والتدخل الحازم لإيقاف عمل هذه الكسارات، وعدم السماح بانتشارها في الشعاب والمراعي بين مواشيهم؛ لما تسببت به من تخريب للبيئة، وقطع للأشجار والنباتات الصحراوية، وتحويل المنطقة إلى حُفَر وغبار، مؤكدين أنَّهم ينتظرون منذ أربعة أعوام الحصول على حلول عاجلة لشكاواهم، وإنهاء هذا الموضوع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط