#الرياض: الإطاحة بثلاثة وافدين ومواطن تورطوا بجرائم نصب

#الرياض: الإطاحة بثلاثة وافدين ومواطن تورطوا بجرائم نصب

تم – الرياض : تمكنت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الرياض، من الإطاحة بثلاثة وافدين من جنسيات عربية ومواطن، تورطوا بارتكاب جرائم نصب واحتيال والاستيلاء على بضائع وبيعها لحسابهم بمبالغ مالية كبيرة، والتستر بمزاولة نشاطات تجارية لممارسة جرائمهم.

وأكد مصدر أمني أن عددًا من مراكز شرطة العاصمة الرياض تلقت بلاغات مواطنين يديرون شركات تجارية عن تعرضهم للنصب والاحتيال، من قبل شخصين من جنسية عربية يتسترون تحت غطاء مؤسسة وهمية يديرها شريك ثالث لهم من جنسية خليجية، أيضًا يقومون بالنصب والاحتيال والاستيلاء على بضائع من الشركات، وذلك بإعطاء التزامات مالية وهمية وشيكات بدون رصيد، وبعد استلامهم للبضائع يقومون ببيعها في السوق بأقل من قيمتها الأصلية ويتقاسمون المبلغ فيما بينهم ويتعمدان الاختفاء عن الأنظار.

وأوضح المصدر أنه لأهمية وخطورة الأسلوب الإجرامي الذي مارسه الجناة فقد أسندت لإدارة التحريات والبحث الجنائي مهمة تشكيل فريق بحث وتحري على درجة عالية من الكفاءة، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات البحثية للتعرف على هوية الجناة، وبفضل من الله أسفرت الجهود المبذولة عن تحديد الاشتباه في ثلاثة جناة من جنسيات عربية تم إخضاعهم جميعًا للمراقبة الدقيقة والقبض عليهم تباعًا في كمائن محكمة، وبتفتيشهم عثر بحوزة احدهم ختم المؤسسة الوهمية وختم توقيع مالك المؤسسة وعدد 2 دفتر شيكات وعدد 5 شيكات موقعة على بياض.

وأضاف أنه تم بفضل من الله القبض على صاحب المؤسسة سعودي الجنسية في العقد الرابع من العمر وبالتحقق من هويته اتضح انه مطلوب ومعمم عليه من جهات أمنية بقضايا مالية وشيكات بدون رصيد وأنه يقوم بتزويدهم بمطبوعات المؤسسة والأختام اللازمة مقابل مبالغ زهيدة .

وبيّن أنه بالتحقيق معهم ومحاصرتهم بما توفر ضدهم من أدلة وقرائن، اعترفوا بالتخطيط موضحين دور كل منهم في التنفيذ وتقاسم المسروقات ، وقد استطاعوا الدلالة على الشركات التي قاموا بالاحتيال والنصب عليها وتبين مطابقتها لما ورد في بلاغات المجني عليهم.

وأشار إلى أنه تم التحفظ على الجناة رهن استكمال التحقيق معهم ومعرفة مدى علاقتهم بالقضايا المماثلة ومن ثم تقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع نظير ما أقدموا عليه من جرائم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط