عبدالعزيز المطيري.. بسمة أمل #انستغرام

عبدالعزيز المطيري.. بسمة أمل #انستغرام

 

تم ـ انستغرام: لم يتوقف طموح عبدالعزيز المطيري، إذ أنه على رغم سفره للعلاج في بريطانيا، يكتب ويتواصل دوماً مع أصدقائه، وينشر يومياته، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”.

وانتقل عبدالعزيز المطيري (11 عاماً) في رحلة علاج إلى بريطانيا، إذ يعاني من إعوجاج في العمود الفقري، منذ كان عمره أربعة أعوام، وكان سيخضع لجراحة تثبيت العمود الفقري، وتأجلت لصغر سنه، وبعد مرور أعوام عدة، أجريت له العملية التي استطاع عبدالعزيز تجاوزها بقوة وأمل وسعادة.

وعاد عبدالعزيز للدراسة بعد فترة العلاج وهو يشعر بشوق كبير لأصدقائه في المدرسة، التي ساهمت في دعمه وتشجيعه، مبيّنًا أنه “على الرغم من كل الظروف التي مررت بها في فترة العلاج، إلا أنني سعيد وبكامل صحتي وأتواصل دوماً مع أصدقائي في مواقع التواصل الاجتماعي، وعدت للرياض، وكلي حماسة بتقديم كل جديد عبر حسابي، وأنا أحب الألعاب الإلكترونية، منذ كان عمري تسعة أعوام، وأحب التمثيل وإنتاج الأفلام القصيرة بنفسي، وبالنسبة للأمور التي تميزني فمتابعيني يعرفون هذه الإجابة”.

ولازال عبدالعزيز، على الرغم من أنه توقف عن الدراسة عامًا من أجل السفر للعلاج، يمارس الكثير من الأنشطة الرياضية والتعليمية، التي تساعده على خوض الدراسة للعام المقبل، بشكل جيد ومفيد، وتمكنه بكل الطرق بأن يعود متفوقاً كما كان.

ولم يكن فتح حساب في موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” صعباً بالنسبة له، بل كان الطريق ليومياته وإنجازاته وقصصه وكسب قلوب الناس حوله، الذين يشجعون ويفتحون له أبواباً من النجاحات، وهو سعيد جداً من تعليق الكثير من المتابعين “بالمبدع والمتفوق”، ولا يعلق على الكلمات غير اللائقة، فهو يحذفها على الفور.

وبيّن الطفل، أنّه غالباً ما أقضي وقت فراغي في متابعة النشاطين في المواقع وأكثر من الاستغفار، في المستقبل سأصبح ممثلاً أو مذيعًا، لأنهما تناسبان موهبتي وأحب ذلك”.

وكشف أنّه “من أطرف المواقف التي حدث لي حينما كنت ألعب في ساحة المستشفى، وبيدي كرة صغيرة لونها أحمر، فجأة ظهر لي كلب يريد اللعب بالكرة، ولكني شعرت بالخوف وهربت، وأخذ الكرة من يدي وأصبح يركض خلفي، وقفز عليَّ، حتى ظهرت صاحبته وأخذته”.

19

تعليق واحد

  1. عاشق الابل

    فعلا متميز والأميز ان متابعينه .. يعروفون الاجابه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط