8 قطاعات غير نفطية تضاعف إيرادات السعودية بـ4 تريليونات دولار

8 قطاعات غير نفطية تضاعف إيرادات السعودية بـ4 تريليونات دولار

تم – الرياض

تتوفر المملكة العربية السعودية، على ثمانية قطاعات غير نفطية ستقود تحول اقتصاد المملكة باستثمار 4 تريليونات دولار إلى اقتصاد مستدام لا يعتمد على إيرادات النفط.

وأعلنت شركة “ماكينزي” التي تعمل في مجال أنَّ المملكة السعودية تتوفر على قطاعات لديها إمكانيات للمساهمة في تقليص اعتمادها على الإيرادات النفطية، ورفع الإيرادات غير النفطية بواقع 60% بحلول عام 2030، من 10% حاليًا إلى 70% وذلك في حال تحسينها.

وأوضحت الشركة أن هذه القطاعات تتطلب استثمارات بـ 4 تريليونات دولار، وهي التعدين والمعادن، مشيرة إلى أن استثمار المملكة في استكشاف المعادن وخلق بيئة تنافسية بين القطاعين العام والخاص، سيزيد حجم هذا القطاع من 3% من الناتج المحلي الإجمالي حاليًا إلى 9%، ما قد يوفر ما يصل إلى 500 ألف وظيفة للسعوديين.

وأضافت أن قطاع البتروكيماويات يمثل الآن أكثر من 65% من الصادرات غير النفطية، لافتة إلى أنه بزيادة كفاءة القطاع وتوحيده مع قطاع النفط، بالإضافة إلى رفع هوامش المنتجات، سيضيف 30 مليار دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي ويوفر آلاف الوظائف.

وترى “ماكينزي” إمكانيات كبيرة في قطاع الصناعة، وتنصح السعودية بتشجيع الشركات على تلبية الطلب المحلي والإقليمي، من خلال زيادة مهارة وإنتاجية القوى العاملة وإزالة العقبات التي تعوق الأعمال، متوقعة أن يضيف تطوير قطاع التجزئة والجملة، ما يصل إلى 800 ألف وظيفة سعودية، وسيضاعف القيمة المضافة ثلاث مرات خلال 15 عامًا.

أما تطوير قطاع السياحة سواء الدينية أو الترفيهية، فينتج عنه توظيف 1.3 مليون سعودي وزيادة القيمة المضافة خمس مرات، وفي ما يخص قطاع الرعاية الصحية التي تضخ الحكومة السعودية استثمارات ضخمة فيه، فتوصي الشركة بالحفاظ على هذا المستوى من الاستثمارات عبر تشجيع القطاع الخاص.

وأبرزت “ماكينزي” الفرص الكبيرة أمام قطاع التمويل، من بينها إقراض الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم وتقديم خدمات مالية أفضل للأسر، حيث تلعب الأسر دورًا هامًا وغير مباشر في المساعدة على تمويل احتياجات المملكة عن طريق الإدخارات.

وأكدت الشركة أنه في حال أصبح قطاع الإنشاء أكثر كفاءة بتبنيه تقنيات متطورة وتحسين الإدارة التشغيلية، فبإمكانه أن يكون أحد القطاعات التي تقود توظيف السعوديين مستقبلًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط