المرشحات في #الانتخابات_البلدية ضحية #السماسرة و #المرتشين

المرشحات في #الانتخابات_البلدية ضحية #السماسرة و #المرتشين

تم – الرياض

شهدت الانتخابات البلدية، على الرغم من قصر فترة الترويج، نشاطًا متزايدًا من السماسرة والمرتشين الذي يعرضون خدماتهم على المرشحين بمقابل مالي، قُدر بين خمسة آلاف وسبعة آلاف للخدمة الواحدة.

واستهدف السماسرة المرشحات المصرات على الفوز بمقاعد المجلس البلدي واللواتي لا يمكن أي رصيد من الخبرة، الأمر الذي جعلهن الهدف الأول لهؤلاء السماسرة والمرتشين مقابل خدمات دعائية أو إرشادية.

وأعلن عدد من المرشحات، عن تلقيهن عروضًا لتقديم خدمات متعددة من سماسرة وآخرين مرتشين، تهدف في مجملها إلى تلميع المرشحة، سواءً في وسائل الإعلام أم من طريق الدعاية لهن والترويج عن برامجهن الانتخابية، مشيرات إلى أن غالبيتهن لا يشككن في نية هؤلاء السماسرة في بداية الأمر، معللات ذلك بأنها التجربة الأولى لهن في التعامل المباشر مع شرائح المجتمع كافة وجهًا لوجه، إضافة إلى عدم معرفتهن بأسس وإجراءات التعامل، خصوصًا مع وسائل الإعلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط