الناصر: النفط والغاز سيستمران في لعب دور مهم في الطاقة العالمية  

الناصر: النفط والغاز سيستمران في لعب دور مهم في الطاقة العالمية   

 

تم-الدوحة : اختتمت “أرامكو” السعودية، مشاركتها في المؤتمر الدولي لتقنيات البترول، الذي استمرت فعالياته لثلاثة أيام في العاصمة القطرية الدوحة، واستعرضت أبحاثها في التطورات التقنية في مجالي هندسة البترول وعلوم الأرض.

وشارك رئيس “أرامكو” السعودية وكبير مديريها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، في جلسة عامة لرؤساء الشركات، بعنوان، “التقنية والشراكات من أجل مستقبل مستدام”، أشار فيها إلى أن النفط والغاز “سيستمر على المدى الطويل في لعب دور مهم في مزيج الطاقة العالمي، ومع ذلك فإننا نقر بضرورة إدارة الانبعاثات”.

وأضاف الناصر، “التقنية عنصر أساسي في التصدي لمشكلات تغير المناخ، حيث يتيح التقدم التقني في مجالات مثل: استخلاص الكربون وتخزينه لـ “أرامكو” السعودية، والتصدي لمشكلات تغير المناخ العالمي من دون المساس بالتزامها الراسخ بتلبية الطلب المتزايد على الطاقة من ملايين البشر في جميع أنحاء العالم”.

وأكد، حول مناقشة مساهمة الصناعة في التصدي لتغير المناخ أن لـ “أرامكو” دوراً محورياً في مبادرة شركات النفط والغاز في شأن المناخ، لافتاً إلى أن هذه المبادرة تركز على اتخاذ إجراءات عملية لإدارة انبعاثات الكربون من خلال التطورات التقنية المبتكرة، التي تهدف إلى إيجاد حلول طويلة الأجل لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة، مع إدارة تغير المناخ في الوقت ذاته.

واستعرضت “أرامكو” السعودية في المؤتمر ابتكاراتها التقنية، وقدمت خمس أوراق علمية من قبل خبراء من هندسة البترول والتطوير والحفر وصيانة الآبار، لتسليط الضوء على أحدث التطورات التقنية في هذين المجالين.

وتضمن المؤتمر الدولي لتقنيات البترول برنامجاً فنياً يتكون من 62 جلسة وجلستين عامتين، وتسع جلسات حوارية ومعارض من جميع الرعاة الأساسيين والشركات الداعمة.

واستقطب نحو 7 آلاف مشارك من كبرى شركات النفط والغاز والجمعيات المهنية في صناعة النفط من المنطقة وخارجها، وهدف المؤتمر الذي يقام سنوياً بالتناوب بين منطقة آسيا والمحيط الهادئ ومنطقتنا إلى تعزيز تقدم المعرفة العلمية والتقنية في التنقيب والتطوير والإنتاج والنقل ومعالجة النفط والغاز الطبيعي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط