“العمل” تدفع مكاتب استقدام في #مكة و#المدينة لتعويض عملائها   

“العمل” تدفع مكاتب استقدام في #مكة و#المدينة لتعويض عملائها    

 

تم – الرياض : دفعت وزارة العمل تسعة مكاتب للاستقدام في مدينتي مكة المكرمة وجدة، إلى تعويض عملائها عن فترات التأخير، حيث حددت 100 ريال عن كل يوم، بعد تأخرها في الإيفاء بتوفير العمالة في الوقت المحدد عبر الموقع الالكتروني لنظام “مساند” الخاص باستقدام العمالة، بحسب مصدر في لجان التفتيش.

وذكر المصدر أن العقوبات شملت خمسة مكاتب في جدة وأربعة في مكة المكرمة، ويأتي ذلك فيما رصد مراقبو وزارة العمل في المدينتين أكثر من 14 مخالفة ضد شركات ومكاتب شهيرة خلال الأسبوعين الماضيين في حين تم توجيه إنذار للمكاتب وأخذ تعهدات على أصحابها بعد تقدم عدد من المتضررين بشكاوى للوزارة.

وبحسب المصدر فإن المخالفات التي رصدتها اللجان المختصة تضمنت تأخر بعض المكاتب فترات تصل إلى 20 يوما وأخرى تجاوزت فترة التأخير أكثر من شهر، إضافة إلى رفضها دفع تعويضات مالية بحسب ما يفرضه النظام الجديد عن كل يوم تأخير وهو ما دعا المتضررين لتقديم شكاوى ضدها لعدم التزامها بالفترة المحددة في عقود الاستقدام، إضافة إلى رفض بعض المكاتب استقبال عمالتها بعد فترة التجربة النظامية التي لم يثبت فيها العامل أو العاملة الصلاحية المناسبة للعمل أو رفض الأسر له.

وعدّ رئيس لجنة الاستقدام بجدة يحي آل مقبول الإجراءات التي تفرضها قنصليات وسفارات بعض الدول إضافة إلى تأخر العامل أو العاملة في بلده عن القدوم من أهم الأسباب التي تخلق خلافا بين عملاء المكاتب وتؤدي إلى حدوث مثل هذه الخلافات التي قال إنها متكررة، مشيرا إلى أن كثيرا من المكاتب تفرض إجراءات محددة لضمان عدم اصطدامها مع العملاء، وذلك بزيادة فترة التحوط لقدوم العامل، لكن بعض المكاتب لا تلتزم بالفترة المحددة في نظام “مساند” أو أنها لم تعدل الفترات المحددة هناك. 

وأوضح آل مقبول أن كل يوم يمر بحسب النظام الجديد على تأخر العامل أو العاملة يفرض غرامة مالية بقدر 100 ريال تدفع كاملة كتعويض للعميل، إضافة إلى صعوبات أخرى أشار إلى أنها تدفع ببعض المكاتب لرفع تكلفة الاستقدام لمواجهة مثل هذه الإجراءات سواء تلك المتعلقة بالغرامات المالية أو تحوطات تتعلق بإجراءات وتكاليف السفر للعمالة، فالمكتب سوف يتحمل بحسب النظام تكاليف إضافية في حالة عدم صلاحية العامل أو العاملة للعمل، وذلك يشمل تكاليف سفره وعودته إلى بلاده ومن ثم استقدام عامل آخر وهكذا، وكلها تكاليف تضاف إلى الغرامات عن كل يوم تأخير والتي تتحملها المكاتب بشكل مستمر.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط