#تبوك: 21 مركزًا إسعافيًا يتدخل لعلاج 415 شخصًا خلال شهرين  

#تبوك: 21 مركزًا إسعافيًا يتدخل لعلاج 415 شخصًا خلال شهرين   

 

تم – تبوك : شارك 21 مركزًا إسعافيًا في تبوك؛ في إنقاذ حياة 415 شخصًا من سكان المنطقة دخلوا في حالات إغماء وغيبوبة بمعدل 7 حالات يوميًا؛ وذلك خلال الشهرين الماضيين؛ حيث قام عليها 820 فرقة إسعافية وفرقة طبية متقدمة تابعة للهلال الأحمر؛ لنقلهم لمستشفيات المنطقة.

وأكد المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بتبوك خالد العنزي، أن غرفة العمليات المركزية بالمنطقة تَلَقّت من تاريخ ١ محرم ١٤٣٧هـ وحتى تاريخ ٢٥ صفر، 339 بلاغًا عن حالة إغماء و(76) بلاغًا عن حالة غيبوبة؛ مبينًا أن مِن بين هذه الحالات مَن تم نقله لمستشفيات المنطقة؛ ومنها من لم يُنقل، ومنها من اكتفى بالعلاج دون النقل، ورفض تقديم الخدمة الإسعافية أو النقل عن طريق جهة أخرى.

وأوضح العنزي، أن من بين أسباب الغيبوبة التي يكون فيها المصاب غير قادر على الاستجابة المحيطة به؛ بما في ذلك الألم ارتفاع ضغط الدم، أو نزيف المخ، أو فقدان أو نقص الأكسجين، أو إصابات الرأس، أو السكتة الدماغية، أو فرط السكر في الدم، أو نقص مستوى السكر بالدم، أو التهابات الجهاز العصبي المركزي، أو نوبات الصرع؛ حيث تعتمد العلاجات الخاصة بالغيبوبة على سبب الإصابة.

وبيّن أن من أسباب إغماء المصاب مؤقتاً يعقبه شفاء كامل؛ تغيّر قيمة ضغط الدم في كل مرة نقف فيها، أو نجلس، أو ننحني، أو نأكل، أو نعطس، أو عند التعرض للتوتر، أو الاسترخاء؛ الأمر الذي يسبب انخفاضًا مؤقتًا في تدفق الدم نحو الدماغ؛ مشيرًا إلى أنه قبل حدوث الإغماء يأخذ وجه المريض في الشحوب ويشعر بالدوار، وأحيانًا بالغثيان، ويفرز العرق البارد بغزارة. ويمكن استغلال هذه الثواني لوقف الحالة قبل تطورها؛ فالجلوس أو الاستلقاء يؤديان مهمتهما.

وأهاب متحدث “هلال تبوك”، بضرورة المحافظة على فتح مجرى التنفس بالطريقة الصحيحة ووضع المريض الفاقد للوعي في وضعية الإفاقة؛ لعدم تأثر مجرى الهواء “التنفس” بسوائل الجسم، والاستعانة دائمًا بالرقم 997 لأخذ التعليمات الإسعافية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط