السلطات التونسية تفكك “خلية إرهابية” بحوزتها طائرة مروحية

السلطات التونسية تفكك “خلية إرهابية” بحوزتها طائرة مروحية

تم – تونس : اعتقلت وزارة الداخلية التونسية، أمس الجمعة، عددًا من الأشخاص، أحدهم أقدم على صناعة طائرة مروحية، بتهمة الانتماء إلى “تنظيم إرهابي” ونقل شباب إلى سورية وليبيا.

وقالت الوزارة إن وحدات الحرس الوطني في بن عروس تمكنت من “توقيف صاحب ورشة مكيكانيك سيارات، بصدد صنع طائرة هليكوبتر طولها حوالي 3 أمتار ونصف تتسع لشخصين”.

وأضاف بيان الوزارة أن المتهم قال خلال التحقيقات إن ابنه ساعده في صناعة الطائرة “من خلال الاطلاع على مكوناتها على شبكة الإنترنت إضافة إلى مساعدته على تركيبيها”.

ولم توضح الوزارة، التي نشرت صورة المروحية، إن كان الهدف من صناعتها نقل متشددين إلى خارج البلاد أو شن هجوم في الداخل، إلا أنها أشارت إلى أن اثنين من أبنائه على علاقة بالمتشددين.

وأوضحت في البيان المنشور على صفحتها على فيسبوك أن “أحد أبنائه سافر إلى سورية منذ حوالي 3 أعوام للالتحاق بالجماعات الإرهابية وقام بتفجير نفسه هناك”.

كما عثرت القوات الأمنية في منزل صاحب الورشة على “كتب ذات منحى تكفيري وكنش يحتوي على أناشيد تحرض على ما يسمى الجهاد والقتال بالعراق وسورية”.

وتبين أن المضبوطات تخص الابن الثاني لصاحب الورشة، الذي ساعد في صناعة الطائرة، وفق الوزارة، التي أشارت إلى أن التحقيقات معه أسفرت عن “تفكيك خلية إرهابية” من 7 أشخاص.

يذكر أن القوات الأمنية التونسية كثفت من حملاتها الرامية إلى التصدي للجماعات المتشددة، وذلك منذ التفجير الانتحاري الذي استهدف حافلة للأمن الرئاسي قبل أسبوعين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط