ناشط أحوازي يتحدى إعلام الملالي أن يفتح ملف “بيام فيلي”

ناشط أحوازي يتحدى إعلام الملالي أن يفتح ملف “بيام فيلي”
تم – الأحواز : هاجم الناشط الإعلامي محمد مجيد الأحوازي، من جديد عنصرية نظام الملالي، متعجبا من صمت وسائل الإعلام الناطقة باسمه عن ملف الشاعر الإيراني بيام فيلي الذي طلب اللجوء السياسي من الكيان الصهيوني، في حين يدعي هذا النظام عداء إسرائيل.
 وكتب عبر حسابه على تويتر بالأمس، “بيام فيلي شاعر إيران قدم على اللجوء السياسي في إسرائيل …هل يستطيع الإعلام الإيراني أن يتحدث عنه ويفتح ملفه؟!”.
وأضاف الناشط الأحوازي في تغريدة أخرى، “الإعلام الإيراني بدأ بالكشف عن الشخصيات الإيرانية التي فاوضت الأميركان في سلطنة عمان بشكل سري في عهد أحمدي نجاد . لماذا الأن ؟!”، وفي إشارة إلى توظيف الإعلام لخدمة مصالح النظام على حساب المصداقية التي يفترض أن تتمتع بها وسائل الإعلام الوطنية.
يذكر أن بيام فيلي كاتب إيراني مثلي له العديد من المؤلفات التي ترجمت إلى العبرية، وكان قد أبدى في عدد من حواراته رغبته في السفر إلى إسرائيل والإقامة فيها موضحا أن المجتمع الإيراني لا يقدر مبادئه المثلية على عكس نظيره الإسرائيلي الذي يقدرها ويحترم أشخاصها “المثليين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط