تدريبات تقنية لسعوديين في أميركا استعدادًا لتشغيل محطة #ضباء الخضراء

تدريبات تقنية لسعوديين في أميركا استعدادًا لتشغيل محطة #ضباء الخضراء

تم – متابعات : استهل فريق من المهندسين والفنيين السعوديين، تدريبات فنية وتقنية حديثة في الولايات المتحدة الأميركية، استعدادًا لتشغيل وإدارة محطة ضباء الخضراء للطاقة الشمسية في منطقة تبوك، التي يُتوقع أن يبدأ العمل بها رسميًا عام 2017 بقدرة توليدية إجمالية تصل إلى 605 ميغاوات، منها 50 ميغاوات طاقة متجددة.

ونقلت مصادر صحافية عن نائب رئيس أول للشؤون العامة بالشركة السعودية للكهرباء عبدالسلام اليمني، قوله إن مشروع محطة ضباء الخضراء بمنطقة تبوك من المشروعات الكهربائية لإنتاج طاقة كهربائية صديقة للبيئة في المملكة، إضافة إلى أنه مشروع فريد من نوعه في نواح متعددة، منها إضافة النظام الشمسي المتكامل مع الوحدات، واستخدام وقود مكثفات الغاز لأول مرة، إضافة إلى التدريب النوعي لعدد 25 مهندسًا و80 فنيًا ومشغلًا لمدة عام.

وأضاف أنه تم انتقاء 25 مهندسًا سعوديًا من كوادر الشركة وإرسالهم إلى الولايات المتحدة الأميركية كمرحلة أولى للتدريب على أحدث التقنيات الخاصة بعملية تشغيل وإدارة محطات الطاقة الشمسية في إطار اتفاقية مع واحدة من أهم الشركات العالمية المتخصصة في إدارة وتشغيل محطات الطاقة الشمسية، بعد خضوعهم لتدريبات خاصة في محطة رابغ لتوليد الطاقة الكهربائية.

وأشار اليمني إلى أن عملية الإعداد والتدريب التي بدأت في شهر أغسطس الماضي تأتي ضمن خطة الشركة السعودية للكهرباء لإدارة وتشغيل محطة ضباء الخضراء عن طريق فريق وطني واعد يكون نواة لخططها في إنشاء وتشغيل محطات الطاقة المتجددة في جميع مناطق المملكة مستقبلًا.

وتأتي هذه الخطوة ضمن خطة نشاط التوليد بالشركة السعودية للكهرباء الخاصة بعملية تدريب كوادرها وقيادتها في أهم الشركات والمصانع العالمية المتخصصة في الطاقة الكهربائية، حيث تم إرسال 50 من مديري ومشرفي محطات التوليد إلى كل من بريطانيا وألمانيا للاستفادة من خبرات وتقنيات تلك الشركات والتدريب على المعدات والأجهزة الحديثة بالمصانع المتعاقدة مع الشركة، بينما تم إرسال 43 مهندسًا بيئيًا إلى كندا للتدريب بجامعة “ميمورال” لتغطية احتياجات محطات التوليد في هذا المجال، فيما تقوم الشركة أيضًا باستقطاب خبراء دوليين لتدريب المهندسين والفنيين على رأس العمل بالمملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط