غياب الاستقرار في المنطقة والعشوائية يهددان البورصات العربية

غياب الاستقرار في المنطقة والعشوائية يهددان البورصات العربية

تم – اقتصاد

تعاني جلسات التداول لدى البورصات العربية من العشوائية والاتجاه نحو تقليص التعرض للأسهم، في ظل خروج بعض المحافظ الاستثمارية الأجنبية من بعض الأسواق، فضلًا عن سيطرة حالة الترقب والانتظار من قبل المتعاملين لديها.

ويُلاحظ ارتفاع مستوى حساسية الأداء اليومي للبورصات مع التطورات المحيطة وبشكل خاص القرارات المالية ذات العلاقة، والتي اتخذتها وستتخذها حكومات دول المنطقة للعام المقبل.

وتراجعت السوق السعودية بشكل ملحوظ خلال تداولات الأسبوع الماضي لتخسر 319.02 نقطة أو ما نسبته 4.39% ليقفل عند مستوى 6949 نقطة وسط انخفاض الأحجام والسيولة، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 1.2 مليار سهم بقيمة 26.5 مليار ريال نفذت من خلال 563.4 ألف صفقة.

وسجل سعر سهم متلايف إيه أي جيه العربي أعلى نسبة ارتفاع بواقع 15.11% وصولا إلى 53.87 ريالا، تلاه سعر سهم إعمار بواقع 6.86% وصولا إلى 11.52 ريالا، في المقابل سجل سعر سهم طباعة وتغليف أعلى نسبة تراجع بواقع 17.73% وصولا إلى 22.79 ريالا، تلاه سهم طباعة الورق بنسبة 16.02% وصولا إلى 18.51 ريالا.

واحتل سهم الإنماء المركز الأول بحجم التداولات بواقع 264.2 مليون سهم وصولا إلى 14.18 ريال، تلاه سهم دار الأركان بواقع 105.1 مليون سهم وصولا إلى 5.95 ريالات، واحتل سهم الإنماء المركز الأول بقيم التداولات بواقع 3.7 مليار ريال، تلاه سهم سابك بواقع 2.9 مليار ريال وصولا إلى 87.41 ريال.

وكشف رئيس مجموعة صحارى الدكتور أحمد مفيد السامرائي، أنَّ التأثير العميق الذي أحدثته تطورات أسواق النفط واستمرار التراجع بات جليا على البورصات العربية، بالإضافة إلى ما آل إليه اجتماع “أوبك” الأخير، والذي رفع من مستوى المخاطر ومنح أسواق النفط وقتا إضافيا للتذبذب والتراجع والتأسيس لمزيد من الخسائر على موازنات الدول المنتجة وعلى الأسواق المالية المحلية والعالمية.

وأكد السامرائي، أن تراجع عوائد النفط سيؤثر حتمًا على نتائج الشركات المدرجة في نهاية العام الجاري والعام المقبل أيضا، الأمر الذي سيدفع قيم وأحجام السيولة نحو مزيد من التداولات العشوائية والمضاربات وبالتالي مزيد من البيع العشوائي بدافع الخوف من تراجعات إضافية أو القيام بعمليات شراء بدافع استعجال جني الأرباح عقب كل ارتفاع تسجله أسعار الأسهم محل الاستهداف، دون أن ينعكس ذلك إيجابا على الأداء العام للبورصات كمحصلة نهائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط