ليبّي يستعيد الذكريات: فضيحة “كالتشيو بولي” قادتنا للتتويج بكأس العالم

ليبّي يستعيد الذكريات: فضيحة “كالتشيو بولي” قادتنا للتتويج بكأس العالم

تم- أحمد صلاح الدين: استعاد المدير الفني الإيطالي المخضرم مارشيلو ليبّي ذكرياته مع الكرة الإيطالية، وخاصة مع يوفنتوس، والمنتخب الإيطالي الذي توّج معه بأغلى الألقاب (كأس العالم) في العام 2006.

وكشف ليبّي في حوار مطول مع صحيفة “كورييري ديلو سبورت” عن شغفه للعودة إلى التدريب من جديد، بعدما ابتعد في الفترة الأخيرة عقب قيادته لفريق غوانجو إيفرغراند الصيني، مؤكداً أنه بعد فترة من الابتعاد اتضح له أن راحته مرتبطة بكرة القدم.

المدرب الإيطالي المخضرم، تحدث عن تجربته مع يوفنتوس بدءاً من قدومه للفريق أول مرة مطلع تسعينات القرن الماضي، حين قاد السيدة العجوز لكل الألقاب المحلية والقارية، بعد حرمان استمر لـ 10 سنوات، موضحاً: “لقد غيرت كل شيء في الفريق في ذلك الوقت..العقلية، وطرق اللعب استبدلت، وبعد أن كنا لانملك أي شيء أنا والفريق، فزنا بكل البطولات”.

وعن تتويجه بكأس العالم 2006، قال ليبّي (67 عاماً) إن تلك الفترة كانت صعبة على الكرة الإيطالية، بعد فضيحة التلاعب في نتائج المباريات (كالتشيو بولي)، مشيراً إلى أنها كانت سبباً في توحيد الفريق وزيادة رغبته لتحقيق الأفضل، وقد كان.

ليبّي تطرق إلى واقعة اعتداء زين الدين زيدان على ماتيرازي، وبيّن أن النجم الفرنسي قام بالاعتداء نفسه من قبل ضد أحد لاعبي هامبورغ في دوري الأبطال، عندما كان زيدان لاعباً في يوفنتوس، إلا أن ذلك لم يؤثر على تقديره لأسطورة الديوك، وتابع: “زيدان نجم كبير ولا يمكن أن تؤثر حادثة كهذه على سيرته الرياضية الرائعة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط