تربويون يطالبون بتعويضات مالية نظير تكليفهم بـ “فطن”

تربويون يطالبون بتعويضات مالية نظير تكليفهم بـ “فطن”
تم – الرياض : عقد مسؤولون في “تعليم الرياض” مؤخرا اجتماع مع عدد من المشرفين التربويين في مقر إدارة الإشراف التربوي، وشهد الاجتماع احتدام في النقاش بسبب مطالبات المشرفين بتعويض مادي ومعنوي إزاء جهودهم الإضافية، في مكاتب التعليم بمنطقة الرياض، واعتراضهم على تكليفهم ببرنامج «فطن» من دون تفرغهم للعمل، أو صرف مكافآت مالية لهم، نظير جهودهم المبذولة في البرنامج.
وأكد المشرفون خلال الاجتماع الأول للمنسقين لوضع خطط برنامج «فطن» في تعليم الرياض، أن العمل اليومي للمشرف التربوي كثير، وأن الجهد المبذول في الزيارات الاشرافية اليومية للمدارس لتقويم المعلمين في التخصصات أكبر منه، مطالبين بتقديرهم مالياً ومعنوياً.
واتهم المشرفون المسؤولين عن «فطن» الوقائي في وزارة التعليم بصرف مبالغ مالية ضخمة على إعلانات البرنامج في الصحف والقنوات التلفزيونية واللوحات حول إشارات المرور، من دون أن يكون للمشرفين التربويين في المقابل أي تقدير أو تشجيع من الوزارة.
وأوضحوا خلال الاجتماع، أن أعمالهم اليومية تُرفع يومياً من خلال المؤشر الإشرافي، إلى جانب زياراتهم الدورية إلى المدارس واهتمامهم بقضايا المعلمين، لافتين إلى أن بعض هذه الأعمال ينجزونها في الفترة المسائية في المنزل. و
أضافوا، أن من ضمن مطالبهم إعداد خطط لبرنامج «فطن»، إلا أنه اتضح عدم توافر خطة تنفيذية واحدة من الوزارة للبرنامج، يتم تطبيقها في الميدان على عموم إدارات التعليم والمدارس في المملكة، إلى جانب عدم اعتماد موازنة مالية للبرنامج، فالحقائب التدريبية للمعلمين والمعلمات في البرنامج، تتطلب على حد قولهم، مبالغ مالية كبيرة، لتزويد كل معلم بحقيبة تدريبية.
وأشاروا إلى أن تعليم الرياض يحتاج إلى أربعة آلاف حقيبة تدريبية، بواقع حقيبة لكل مدرسة، إلى جانب تكاليف تنفيذ البرامج، من محاضرات ودورات وحفلات وفعاليات أخرى، وهي تتطلب تدابير مالية، لتوفير مستلزمات مكافآت للمحاضرين أو المدربين.
من جانبه أكد المدير العام للإشراف التربوي في «تعليم الرياض» محمد السمان، عدم مسؤولية إدارة الإشراف التربوي عن الأمور المالية التي تعلقت بها مطالبات المشرفين التربويين، لافتا إلى أن إدارته ليست مسؤولة عن برنامج «فطن» الوقائي إلا في مجال إعداد الخطط.

تعليق واحد

  1. ناصر فهد الدوسري

    جميل جدا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط