الفرنسية لوبان: سنمنع تقديم الوجبات دون خنزير إلى الطلاب المسلمين

الفرنسية لوبان: سنمنع تقديم الوجبات دون خنزير إلى الطلاب المسلمين

 تم-الرياض : تستثمر مارين لوبان، وحزبها اليميني المتطرف، مخاوف الشعب الفرنسي من الهجمات الإرهابية ليحققوا أهدافهم وأجنداتهم السياسية، حيث لم تتوان يوماً عن إظهار كراهيتها وعنصريتها ضد كل ما هو أجنبي وعربي أو مسلم.

 وأشادت لوبان أخيراً بالنهج السويسري الذي عارض الهجرة الجماعية وأغلق الباب في وجه المهاجرين السوريين والعراقيين والتضييق على بناء المساجد، كما أنه تمت منذ فترة محاكمتها بتهمة تشبيه صلاة العيد للمسلمين في فرنسا بالاحتلال النازي، كما قبلت انضمام أحد الأحزاب اليمينية ذات التوجهات النازية في النمسا إلى الائتلاف اليميني التي تتزعمه.

 وكانت لوبان دائما ما تثير الجدل في تصريحاتها ضد الإسلام والمسلمين وتحريضها على الكراهية والعنصرية ومعاداتها للسامية، ما دفع عدد من النواب الأوروبيين للمطالبة برفع الحصانة البرلمانية عنها.

 ولم تتردد زعيمة الحزب اليميني الفرنسي المتطرف، من التصريح بأن حزبها يستعد في البلديات التي فاز فيها في الانتخابات المحلية من منع تقديم وجبات خالية من لحم الخنزير للطلاب المسلمين واليهود.

 وأكدت أن مثل تلك الترتيبات المرتبطة بقيود دينية هي في تناقض مفضوح مع القيم العلمانية للبلاد، وأضافت أن الحزب الاشتراكي والحزب اليميني الوسطي يحاربون الطوائف في مخالفة صريحة لنص الدستور.

 وجاء حديث لوبان على إذاعة “أر تي إل” الفرنسية، واعتبرت أنه من غير المقبول “أي مطالب دينية في قوائم طعام المدارس، فلا يوجد سبب يدعو إلى دخول الدين في الحياة العامة في القانون”.

 ماريان لوبان ذات (48عاماً) قائدة حزب الجبهة الوطنية السياسي الفرنسي ذو الاتجاه المعادي للمهاجرين وكل ما لا يدعم الثقافة العامة الفرنسية، خلفت الزعامة بعد طرد والدها مؤسس الحزب، جان ماري لوبان، من منصبه العام 2011، وهي تقود الآن لواء حزبها وكل المنظمات الأوروبية المتطرفة، مثل “النازيين الجدد”، الداعية لعداء الأجانب والمنحدرين من الثقافات الإسلامية والشرق أوسطية.

 ويبدو أن تفاقم النزاع العائلي بين مارين لوبان ووالدها مؤسس الجبهة جان ماري لوبان، والذي يبلغ من العمر (86 عاماً)، يراه بعض المحللين مجرد لعب أدوار، لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الأصوات الانتخابية، ففي النهاية أفكار جون ماري لوبان هي الأرضية المؤسسة للجبهة الوطنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط