“الطاقة الدولية”: استراتيجية السعودية تجاه النفط بدأت تؤتي ثمارها

“الطاقة الدولية”: استراتيجية السعودية تجاه النفط بدأت تؤتي ثمارها
شعار منظمة اوبك

تم-الرياض : يبدو أن الاستراتيجية التي يتبعها أعضاء منظمة الدول المنتجة للنفط “أوبك” بدأت تؤتي ثمارها بإخراج منتجي النفط غير الأعضاء من سوق النفط العالمي.

 وذكرت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري، أن “الاستراتيجية التي قادتها السعودية بدأ مفعولها، بتأثير الأسعار المنخفضة على الأطراف الذين ليسوا أعضاء في “أوبك”، ما يُستدل عليه بتناقص نموهم السنوي”.

 وبينت الوكالة، المختصة بمتابعة أنماط الأسواق في أكثر دول العالم ثراءً، أن الإنتاج غير التابع لـ “أوبك” تناقص خلال تشرين الثاني/نوفمبر ليبلغ 300 ألف برميل في اليوم فقط، مقارنة بما كان عليه الحال في بداية العام الجاري، حيث كان هذا الإنتاج يبلغ 2.2 مليون برميل نفط في اليوم.

 ويتوقع أن يُمحى أي نمو خلال العام المقبل، حيث من المرجح أن يتناقص الإنتاج للأطراف التي لا تُعد عضوا في “أوبك” بمقدار 600 ألف برميل في اليوم خلال العام 2016، بسبب تناقص إنتاج الطاقة من الصخر الزيتي في الولايات المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط