قنصلية المملكة توضح ملابسات منع دخول “التوم” إلى تركيا

قنصلية المملكة توضح ملابسات منع دخول “التوم” إلى تركيا

تم-الرياض : أكدت القنصلية العامة للملكة العربية السعودية، أن منع السلطات التركية المواطن محمد بن مسفر بن حمدان العتيبي، المعروف بـ “محمد التوم” دخول أراضيها، كان بسبب الاشتباه في اسمه.

وأوضحت القنصلية في بيان صحافي ملابسات ما حصل وما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي حول تأخير دخول المواطن “محمد التوم” إلى الأراضي التركية، مبينة أنها تلقت في الساعة الثانية من ظهر اليوم الأحد – بالتوقيت المحلي التركي – اتصالاً من أحد أقارب المواطن المذكور، مفيدا بأن السلطات التركية في مطار صبيحة الدولي قد منعته من دخول الأراضي التركية وذلك للاشتباه في اسمه.

وأضافت، “تم الاتصال بتلك الجهات، التي أكدت لها صحة الخبر، وبينت أن القوانين التركية تمنع دخول من يُشبته في اسمه واسم عائلته وتاريخ ميلاده”.

وتابعت، “تلافياً لأي تأخير لهذه القضية، تم الاتصال بسفارة خادم الحرمين الشريفين في أنقره التي بدورها وجهت مذكرة رسمية لوزارة الخارجية التركية لمعرفة أسباب هذه القضية، والعمل على إنهائها بأسرع وقت”.

وأردفت، “كما تمت مخاطبة جهات أخرى للغرض ذاته، وقامت السفارة والقنصلية بالاتصال بكل الفعاليات المختصة لحل موضوع المواطن المذكور، والتي نتج عنها تدخل أحد مستشاري الرئيس التركي لإنهاء هذا الموضوع، وسماح السلطات التركية بدخول المذكور”.

وأعربت القنصلية في بيانها عن أسفها الشديد عن بعض الانفعالات السلبية التي أبداها بعض المواطنين عند سماعهم لخبر هذه القضية، كما تؤكد حرصها واهتمامها بقضايا المواطنين وفقاً للتوجيهات السامية في هذا الخصوص، وعبرت عن تقديرها التعاون الطيب الذي أبدته السلطات التركية في هذه القضية.

وبينت أنها تود تذكير المواطنين الواصلين إلى اسطنبول بضرورة الاتصال بها على أرقامها المنشورة على الموقع الرسمي لها وموقع وزارة الخارجية، وذلك عند وقوع ظروف طارئة، وأنها لا تتوانى في تقديم الدعم اللازم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط