شاب سعودي يغامر بحياته لإنهاء معاناة والده من التليف الكبدي

شاب سعودي يغامر بحياته لإنهاء معاناة والده من التليف الكبدي

تم – الرياض

عرَّض الشاب السعودي علي أحمد الزهراني، حياته للخطر في سبيل إنقاذ والده وإنهاء معاناته من التليف الكبدي الذي أصابه وأنهك جسده، في مثال نادر من بر الوالدين.

وتبرع الزهراني، لوالده بحوالي 70% من كبده، بعد أن أكد الأطباء حاجته لزراعة الكبد، حيث أجريت له العملية أمس السبت، بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالعاصمة الرياض، وتكللت ولله الحمد بالنجاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط