التفاصيل الكاملة للقاء مدير تعليم #الطائف بطلاب الثانوية

التفاصيل الكاملة للقاء مدير تعليم #الطائف بطلاب الثانوية

تم – الطائف : سردت الإدارة العامة للتعليم في الطائف، تفاصيل اليوم المُثير الذي شهدَ انتشار اثنين من مقاطع الفيديو الخاصة بلقاء مدير تعليم الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني، بعدد من الطلاب المُختارين من قبل مدارسهم الثانوية.

وأكدت الإدارة أن المدير العام للتعليم في الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني، كان قد التقى على مسرح الإدارة بأبنائه الطلاب في المرحلة الثانوية يوم الاثنين 25/2/1437 هـ لمحاورة الطلاب عن همومهم التربوية والتعليمية والصعوبات التي تواجه مسيرتهم التعليمية تحت عنوان “انتبه بني”.

وأضافت: “كان اللقاء الذي ضم 300 طالب من جميع المدارس الثانوية قد بدأ بمحاضرة قدمها المدرب محمود النمري حول الشائعات وكيفية التصدي لها، وعدم المساهمة في نشرها لنصبح أعضاء فاعلين في بناء الوطن من خلال تعزيز أدوارنا الإيجابية كأعضاء فاعلين في المجتمع، محذرًا من استغلال الإعلام الجديد لبث أخبار ومغالطات وتزوير معلومات مغلوطة تسيء للوطن ورجاله، كما تطرق النمري إلى أنواع الشائعات والتي غالبًا ما تزخر بها المواقع، مبينًا في الوقت ذاته موقف الإسلام من الشائعات ومدى خطورتها والدور التربوي تجاه تحصين الشباب وحمايتهم من آثارها”.

وتابعت: “لحين أن انطلق اللقاء بتلاوة القرآن الكريم، ثم كلمة الطلاب قدمها نيابةً عنهم الطالب خالد الزهراني من مدرسة هوازن الثانوية، استهل مدير التعليم بالطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني كلمته بالإشادة بالنماذج المشرفة التي قدمها الطلاب خلال اللقاء، منوهًا بأن هناك الكثير من الطلاب يمتلكون العديد من المهارات والمواهب، وقال هؤلاء هم مخرجاتنا في التعليم فنحمد الله”.

وأضاف الدكتور الشمراني: “نحن نفتخر بأننا سعوديين من أبناء هذا البلاد التي تحتضن الحرمين الشريفين ونحمد الله على كل هذه النعمة التي أنعم بها الله علينا من الأمن والاستقرار في ظل القيادة الحكيمة، كما أننا نفتخر في هذه المدينة أننا نشكل البوابة الشرقية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ونحن نستمع لكم اليوم ونحقق رغباتكم في المقابل لنا عليكم مطالب نتمنى أن تستمعوا لها وهي استشعار كل النعم التي ذكرتها والمحافظة عليها وتنميتها لأن في ذلك تنمية لأنفسنا وأسرنا ومجتمعنا كذلك فإن نذكركم بحق الوطن علينا شبرًا شبرا، اليوم نحن نجتمع هناء وهناك الآلاف من أخواننا في الحد الجنوبي يسهرون ويذودون عن أمن البلاد وأمننا فلهم منا الدعم الإعلامي والأسري لأنهم جزء مهم منا”.

وتابع: “إنكم اليوم هنا تمثلون 122 ألف طالب من إخوانكم فنرغب أن نكون متمتعين بقدرٍ كافي من الشفافية ونحاسب أنفسنا ماذا قدمنا لوطننا لكي نكون أعضاء فاعلين في المجتمع لذا نتمنى أن نخرج من هنا فطنين واعيين ومتنبهين لكل المخاطر التي تحدق بنا ونلتف حول الوطن وولاة أمرنا حفظهم الله لنحقق معًا المفهوم الحقيقي للمواطنة”.

بعد ذلك بدأ اللقاء المفتوح، حيث بدأ الطلاب في طرح العديد من الاستفسارات والملاحظات والصعوبات التي يواجهونها، ومنها استفسار حول آلية تعليق الدراسة، حيث أوضح الدكتور الشمراني أن تعليق الدراسة يُشعر به التعليم من جهات حكومية أخرى، هي إدارة الدفاع المدني والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، فهي المخولة بإشعار التعليم عن ذلك وفقًا لدليل الأمن والسلامة.

وتضمنت استفسارات الطلاب سؤالًا عن تأخر المكافأة الشهرية على بعض الطلاب في المدارس التي تُصرف لها، حيث أوضح الدكتور الشمراني أن التعليم يرفع مسيرات الصرف للوزارة وسيتم الصرف فور صدور الاعتماد.

وطالب العديد من الطلاب بضرورة توفير ملاعب وتجهيزات في بعض المدارس حيث وعد مدير التعليم بمتابعة توفير تلك التجهيزات في المدارس التي ذكروها الطلاب لكي ينعم الطلاب بما توليه الدولة من اهتمام بالأنشطة اللاصفية.

وتناول اللقاء أيضًا استفسارات حول نتائج الطلاب في المدارس الحكومية ومقارنتها بالمدارس الأهلية، حيث أكد مدير التعليم أن درجة الطالب سواءً كان في المدارس الحكومية أو الأهلية هي تشكل جزء ضمن الدرجة الموزونة للطالب بعد الثانوية يشترك فيها اختبار القدرات والاختبار التحصيلي، وقال: “لو سلمنا بما تقولون فإن الطالب في المدرسة الأهلية لن يحقق درجة في اختبارات المركز الوطني للقياس وبالتالي فإن الأمر محكوم بعوامل أخرى”.

وطالب عدد من الطلاب ممن يعانون من أمراض مزمنة من مدير التعليم بتوفير وجبات إفطار صباحية تتفق وظروفهم الصحية، حيث طمأن الدكتور الشمراني الطلاب وأكد أنه سيوجه إدارة التوجيه والإرشاد بحصر هذه الفئة من الطلاب ومدارسهم ليتم إشعار الشركات والمؤسسات المشرفة على المقاصف بتوفير وجبات خاصة لكل طالب ينتمي لهذه الفئة.

ورأى بعض الطلاب أن إدارة التعليم لا تهتم بالموهوبين، ولا تنمّي قدراتهم الإبداعية، حيث أوضح لهم أن ما يشاع حول ذلك غير صحيح، وأكد لجميع الطلاب أن تعليم الطائف يعنى عناية خاصة بهذه الفئة والدليل الجوائز العالمية والإقليمية والمحلية التي يحصل عليها الطلاب والطالبات، وقال: “كل طالب يشعر بأن لديه ابتكار أو يشعر أنه موهوب ويظن أننا لم ننصفه فليأتي مباشرة إلى مكتبي وسوف أقدم له العون وأبرِز أفكاره إذا كانت تستحق ذلك”.

وفي نهاية اللقاء، طالبَ بعض الطلاب بأن تُوفر لهم ألعاب أخرى غير كرة القدم، مثل الألعاب القتالية وتعلم فنون الدفاع عن النفس، ورد مدير التعليم عليهم قائلًا: “إذا توفر المنهج والمعلم لمثل هذه الفنون فإننا سنشرع في تنفيذ رغباتكم”.

وشكر الدكتور الشمراني أبناءه الطلاب على القدر الذي أظهروه من الشفافية متمنيًا لهم مسيرة علمية زاخرة بالجدّ والمثابرة في ظل الدعم اللامحدود من قبل القيادة الرشيدة، مشيرًا للطلاب بقوله: “إنكم المستقبل المشرق لوطنكم، فلتكونوا على قدر المسؤولية”.

484906

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط